arrow down

حوار مع الشيخ الأمين الحاج محمد أحمد حول الرابطة الشرعية

الشيخ الأمين الحاج محمد أحمد شيخ وقور وعالم متواضع يعمل أستاذاً مشاركاً بجامعة أفريقا العالمية وألّف ‏أكثر من مائة وخمسين كتاباً في مختلف ضروب العلم الشرعي، وله نشاط واسع في مجال الدعوة إلى الله ‏تعالى عبر الدروس المنتظمة التي يقيمها أسبوعياً أو المشاركة في المحاضرات والندوات العلمية أو إصدار ‏الفتاوى في النوازل منفرداً أو مع غيره من العلماء.‏

جلسنا إليه بداره العامرة بحي المعمورة على خلفية المواجهة الأخيرة بين الرابطة الشرعية والحزب ‏الشيوعي السوداني قبل ثلاثة أسابيع والتي ما تزال أصداؤها مستمرة حتى اليوم، وتناولنا معه القضايا ‏المتعلقة بالرابطة الشرعية نفسها وبضوابط التكفير ومعنى السلفية ومستقبل المواجهة مع الحزب الشيوعي ‏السوداني.. وفي جعبة الرجل الكثير لكننا اكتفينا بهذه المحاور في هذه الجلسة آملين أن تتاح لنا فرص ‏أخرى.‏

ــ أولاً فضيلة الشيخ نود أن نتعرف على الرابطة الشرعية من حيث تكوينها وعضويتها وأهدافها.‏

‏* نسأل الله تعالى أن نزيل الخلط واللبس في أذهان بعض الناس، كونت الرابطة قبل حوالي سبع سنوات، ‏وكان الغرض منها إيجاد هيئة علمية للتنسيق بين الجماعات السنية التي تعمل في مجال الدعوة، وهي ليست ‏حزباً سياسياً ولا جماعة وإنما هيئة الغرض منها التنسيق بين العاملين في مجال الدعوة وكذلك إصدار بعض ‏الفتاوى في النوازل التي تحدث في الساحة ومنذ أن بدأت الرابطة كان هذا هو عملها ولا تزال على هذا الخط، ‏يؤكد ذلك ويبينه ميثاق الرابطة والهيكل التنظيمي لها فهي تضم كثيراً من ألوان الطيف السني.‏

ــ هناك تساؤل يتبادر إلى أذهان الناس على خلفية المواجهة بين الرابطة الشرعية والحزب الشيوعي وهو ‏هل الرابطة الشرعية مسجلة رسمياً لدى أي جهة؟

‏* سعينا منذ اللحظة الأولى لتسجيل الرابطة واستوفينا كل الشروط وقدمنا أوراقنا إلى وزارة الإرشاد حينما ‏كان الوزير الدكتور عصام أحمد البشير، ولكن للأسف لم تسجل حتى الآن، ولاحقاً جلسنا مع الدكتور عصام ‏في الوزارة وسألناه لماذا تأخر تسجيل الرابطة، فقال لنا إنه لم يكن لديه علم بأن الرابطة تقدمت للتسجيل، ‏فقلنا له الآن نحن نتقدم، وقد ذهب الدكتور عصام وجاء بعده وزير ولم تسجل الرابطة، ونحن نتساءل لماذا لم ‏يتم تسجيل الرابطة مع أننا تقدمنا بالطلب منذ أول وهلة وكنّا مستوفين للشروط.‏

ــ هل قابلتم الوزير الحالي الدكتور أزهري التيجاني؟

‏* الدكتور أزهري التجاني قابلناه عدة مرات ولكن لم نعرض عليه التسجيل.‏

ــ في تكوين الرابطة يذهب البعض إلى أن مجموعات معينة وهي المجموعات السلفية كونت الرابطة وهناك ‏عزل لبعض المجموعات كأنصار السنة والإخوان المسلمين فهل هذا صحيح؟

‏* هذا غير صحيح فالرابطة تضم عدداً من الشيوخ الفضلاء من أنصار السنة مثل الشيخ محمد الأمين ‏إسماعيل، وقدمنا الدعوات للعديد من هؤلاء الإخوة فمنهم من استجاب ومنهم من لم يستجب، وبعضهم ‏شاركنا في الندوات والفتاوى، فالرابطة ليست حكراً لحزب أو جماعة معينة. والرابطة ليست شاملة لكل ألوان ‏الطيف السني لكنها ضمت عددا كبيرا منهم، والمجال مفتوح لضم آخرين.‏

ــ أسأل تحديدا عن مجموعتين تحديدا هما أنصار السنة المركز العام، والإخوان المسلمين الإصلاح، فقد ‏سمعت أن هناك اعتراضاً على الشيخ ياسر عثمان بالذات؟

‏* أنا ما علمت أن هذا الموضوع عُرض واعترض عليه أحد، لم يعرض هذا في اجتماع رسمي، والدعوة ‏وجهت في أول الأمر ووقتها شيخ ياسر عثمان لم يكن موجودا في السودان. وعلى كل حال الدعوة كانت ‏عامة ونحن خاطبنا جميع المهتمين بهذا الجانب في الإخوان المسلمين أو الحركة الإسلامية، وهناك مثلا ‏الدكتور عبد الله الزبير والدكتور إسماعيل حنفي هما أعضاء رسميين في الحركة الإسلامية وكذلك أعضاء ‏فاعلين في الرابطة فليس هناك حجر على أحد.‏

ــ هناك هيئة علماء السودان –قائمة- والرابطة جاءت لاحقاً فلماذا لم تعملوا من داخل هيئة علماء السودان ‏وعمدتم إلى إنشاء جسم آخر لنفس الغرض؟

‏* الساحة تسع هيئة علماء السودان وتسع كذلك الرابطة وكذلك روابط أخرى كما هو موجود في الساحة في ‏المجالات المختلفة هناك عدد من الهيئات والمنظمات تعمل في مجال، ونحن دائما نقول إننا لسنا (ضرة) لهيئة ‏علماء السودان، بل هناك تعاون وثيق بيننا وبينهم وندعوهم في كل المناسبات ونطلب منهم إصدار بعض ‏الفتاوى، وأخيراً في مسألة النشاط الشيوعي طلبنا من مجمع الفقه الإسلامي أن يصدر فتوى في هذا ‏الموضوع، لكن هيئة علماء السودان لها أنشطة وهي مشكورة ومأجورة إن شاء الله، وهناك قطاع من ‏الشباب قد لا يكون مرتاحاً لهيئة علماء السودان، فنحن رأينا أن نضم أمثال هؤلاء حتى لا نوسع الشقة بين ‏العاملين في مجال الدعوة.‏

ــ نود أن نتحدث عن السلفية نفسها، ماهي السلفية ؟

‏* هذا سؤال مهم السلفية هي السنة، والسلفيون هم أهل السنّة، وكان مالك رحمه الله عندما يسأل من هم أهل ‏السنّة يقول كل من سوى الخوارج والقدرية والرافضة هم أهل السنة، فأهل السنة وكذلك السلفية اسم جامع ‏لكل من يؤمن بكتاب الله عزّ وجلّ وما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أجمعت عليه الأمة، لكن ‏للأسف هناك مجموعات احتكرت هذا الاسم يدخلون فيه من شاءوا ويخرجون منه من شاءوا وهذا غير ‏صحيح فالسلفية هي السنة والسنة هي الشرع، وليس بالضرورة أن يكون السلفيون تحت مسمى جماعة ‏واحدة أو حزب محدد، العبرة هي الالتزام بالسنة والاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم، فهو اسم جامع ولا ‏ينبغي أن يحصر في أناس معينين فكل من توفرت فيه هذه الشروط فهو من أهل السنة.‏

ــ على ذكر بعض المجموعات غير أهل السنة كالمرجئة والمعتزلة هل هذه الأفكار قد انتهت بمعنى هل هناك ‏وجود الآن للفكر الاعتزالي والإرجائي؟

‏* المسلمون ينقسمون إلى قسمين كبيرين: أهل السنة، وأهل القبلة. فأهل السنة هم كل من تمسك بكتاب الله ‏وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أجمع عليه السلف الصالح خاصة في القرون الثلاثة الأولى، وما ‏دون ذلك يدخلون في المسمى العام أهل القبلة كما قال صلى الله عليه وسلم من أكل ذبيحتنا واستقبل قبلتنا ‏فهو المسلم، فاسم أهل القبلة يشمل كل الفرق الأخرى كالشيعة والخوارج والمرجئة وغيرهم.‏

هناك من هذه الفرق من انقرض، لكن لاشك أن الفكر الاعتزالي موجود والفكر الإرجائي موجود، و الفكر ‏الخارجي موجود، ومن المؤسف جداً عندما نتكلم عن هذه الفرق يعترض بعض الناس بأن هذه الفرق قد ‏انقرضت وهذا غير صحيح فهذه الأفكار لا زالت موجودة، وعندما ننظر إلى كثير من وسائل الإعلام نجد نفس ‏الأفكار التي كان يعتنقها المرجئة والقدرية والمعتزلة لكن من أخطر الفرق التي لا تزال موجودة هي فرقة ‏الشيعة فهي تعمل بنشاط واسع جداً، ومما يؤسف له أنها تعمل داخل أهل السنة كما حدث في العراق وفي ‏غيره من بلاد الإسلام.‏

لكن بعض الناس يقولون هذا خارجي مثلاً، والخوارج لهم عقائد ومن لم يتصف بهذه العقائد فلا يصح رميه ‏بالخارجية، فالخوارج لا يعتدون بالسنة، كذلك تكفيرهم لبعض الصحابة بل كبار الصحابة.. كفروا علياً ‏ومعاوية وعمرو بن العاص رضي الله عنهم، كذلك يكفرون بارتكاب الكبيرة، والشاهد أن الذي يعتقد مثل هذه ‏العقيدة هو الذي يمكن أن نقول له خارجي. كذلك المرجئة الذين قاموا نتيجة لرد فعل لدعوة الخوارج، ‏والمرجئة يمثلها الآن أهل الفوضى في الساحة الإسلامية اليوم، فهم لا يعتدون بالتكاليف يعتبرون التكاليف ‏عبثاً، فيقولون لا تضر مع الإيمان معصية كما لاتنفع مع الكفر طاعة، وهذا كلام باطل ليس له أساس، أما ‏المعتزلة فهم يقدسون العقل،ووصلت بهم الدرجة إلى الاستبداد وقاموا بأعمال نكلوا فيها بكثير من علماء أهل ‏الإسلام عندما حرفوا بعض الخلفاء العباسيين عن منهج أهل السنة إلى المنهج الاعتزالي كما هو معلوم في ‏التاريخ.‏

ــ ماهي ضوابط التكفير؟

‏* لا شك أن الكفر لغة هو الجحود والإنكار، واصطلاحاً إنكار وجحود -جزيئاً أو كلياً- لما جاء به الرسول ‏صلى الله عليه وسلم، فمن أنكر معلوماً من الدين فقد كفر، دعك من أركان الإسلام، فمن أنكر مثلاً صلاة ‏التراويح وهي شعار من شعارات المسلمين أو التكبير في أيام الأعياد فمن أنكر هذا مع أنه ليس أمراً واجباً ‏فقد كفر، ومن المسائل المهمة جداً التي ينبغي للعلماء أن يبينوها لعامة المسلمين أن الكفر ينقسم إلى ‏قسمين: كفر محرم ومنهي عنه وهو تكفير مرتكب بعض المعاصي كما تفعل الخوارج. وكفر سني وهو إذا ‏أنكر الشخص أمراً معلوماً من الدين ضرورة فقد كفر كمن ينكر وجوب الصلاة أو الصوم، ولذلك الصحابة ‏رضوان الله عنهم قاتلوا جاحدي الزكاة مع أنهم كانوا يصلون ويشهدون ألا إله إلا الله ويصومون لكنهم ‏جحدوا الزكاة فاعتبرهم الصحابة مرتدين وأرجعوهم إلى الإسلام. لكن هذا التكفير منه ما هو مطلق كأن نقول ‏من فعل كذا فهو كافر، ومنه تكفير المُعيّن وهذا لا يمكن أن يحدث إلا بتوفر الشروط وانتفاء الموانع كأن ‏يكون الذي صدر منه الكفر مكلفاً بالغاً طائعاً غير مكره وعالماً بأن هذا الأمر كفر، فالجاهل مثلاً حديث العهد ‏بالإسلام إذا قال إن الخمر حلال فلا بد أن يبين له أن تحليل هذا الأمر كفر، أما الذي نشأ بين أبوين مسلمين ‏فلا يقبل منه مثل هذا، وألا تكون له تأويل مستساغ كتأويل الصفات مثلاً لا يكفر الإنسان بها لأن الصحابة لم ‏يكفروا الذين تأولوا بعض الصفات. كذلك يجب أن ننبه إلى أن التكفير من المسائل الخطرة التي لا ينبغي أن ‏يخوض فيها كل إنسان فينبغي أن يتناول ذلك العلماء الموثوق بعلمهم وعدالتهم حتى لا ينفرط الأمر كما حدث ‏في العصور الأولى عندما ظهر الخوارج، وعلى الشباب ألا يخوضوا في التكفير بل يرفعوا الأمر للعلماء ‏والعلماء هم الذين يتثبتون فإذا كان الشخص الذي صدر منه هذا مستحق للكفر يُكفّر وإلا لا يُكفر ، فمن كفره ‏الله ورسوله فهو كافر وإن لم يكفراه فليس بكافر.‏

ـــ في العصر الحديث ابتلينا في العالم الإسلامي بالعلمانية والشيوعية فهل يمكن أن نطلق على هذين ‏المذهبين مذاهب كفر؟

‏* العلمانية هي اللادينية بمعنى أنهم لا يعتقدون في دين، فقد قامت العلمانية في أوروبا على أنقاض الدين ‏الكنسي، وكذلك الذين يتبنوها من منتسبي الإسلام نفس الشيء، فهذه لا شك عقائد كفرية واضحة هي ‏والمأسونية والشيوعية التي تجحد وجود الله سبحانه وتعالى، فالإنسان لو آمن بكل الإسلام ولم يؤمن بالنظام ‏السياسي في الإسلام أو النظام الاجتماعي أو النظام الاقتصادي يكفر، فالذي يحرم تعدد الزوجات مثلاً كافر، ‏والذي يريد أن يساوي بين الذكر والأنثى في الميراث كافر.‏

ــ هناك بعض الشبهات التي يعرضها بعض الشيوعيين الذين يقولون إنهم يؤمنون بالجانب الاقتصادي من ‏النظرية فقط فهل هؤلاء معذورون؟

‏* هؤلاء ليسوا معذورين وإن كانوا جهلة يجب أن يعلموا كما قال تعالى (أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ‏ببعض..) أما الذي يقول أنا شيوعي مسلم قطعاً هذا كلام باطل ليس هناك شيء اسمه شيوعي مسلم إما أن ‏تكون مسلماً أو غير مسلم، وكذلك العلماني، فالله سبحانه وتعالى قسم الخلق إلى ثلاثة أصناف: مؤمنون ‏وكفار ومنافقون، وفي الحقيقة إن المنافقين جزء من الكفار فليس هناك قسم ثالث، فالعلمانيون أقل أحوالهم ‏أن يدخلوا في قسم المنافقين ليس نفاق العمل بل نفاق الاعتقاد.‏

ــ هل تعتقد أن الحجة قامت عليهم؟

‏* بصفة عامة يمكن أن نقول إن الحجة قامت وإن كان هناك قصور من بعض العلماء و المشتغلين في مجال ‏الدعوة، ربما يكون كثير من الناس لا يعلمون هذه الحقائق فيبنغي أن تكون هناك حملات مكثفة وينبغي ‏لأجهزة الإعلام أن يكون لها دور في هذا، فعلى العلماء أن يبينوا للناس نواقض الإسلام كالشرك، وتعلم ‏السحر والاشتغال به، والاستهزاء بالدين، والتشريع بغير ما أنزل الله، والتشكيك في كفر الكافر كالذي يشكك ‏في كفر الشيوعيين.‏

ــ هل هناك تلازم بين السلفية والعنف؟

‏* بالنسبة للجهاد مجاهدة الكفار تكون بالسلاح فإذا اعتدى الكفار على بلاد المسلمين لابد أن يجاهدوا، أما ما ‏يحدث في بعض الجامعات والأماكن من اختلاف في حلقات أركان النقاش مثلاً ينبغي أن تقارع الحجة بالحجة، ‏والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يحتاج إلى صبر، وأساليب العنف تصد الناس عن كثير من الحق. ‏والضابط المصلحة والمفسدة فإذا كان الإنكار يزيد المنكر يجب ألا ينهى عن المنكر. ودرء المفاسد مقدم على ‏جلب المصالح.‏

ــ ما هو مستقبل المواجهة مع الحزب الشيوعي؟‏

‏* نحن وظيفتنا البلاغ المبين وهي وظيفة الرسالة فنحن نقارع الحجة بالحجة، أما المسائل الأخرى هذه فمن ‏واجب ولاة الأمر أن يقوموا بها حماية لهذا الدين وحماية لعقائد الناس ووقفاً لحدوث ما لا يحمد عقباه من ‏النتائج، أما نحن فالذي نملكه هو البيان وهذا إن شاء الله نستمر فيه حسب الطاقة ولا نتوانى في هذا الأمر بل ‏ندعو جميع المسلمين لأن هذه مسألة عامة لا تخص الرابطة الشرعية وحدها.‏

 

حوار مع

البروفيسور/ الأمين الحاج محمد

رئيس رابطة علماء المسلمين

الأربعاء 28 / جمادى الآخر / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa

تويتر

جديد الموقع

معنى الحديث( لا تبدؤا اليهود والنصاري بالسلام) أجاب فضيلة د. سعيد عبدالعظيم ( عضو...تتمة149
هل يشرع الاستشفاء بماء المطر؟ أجاب فضيلة أ.د. سلمان بن نصر الداية ( عضو رابطة علماء...تتمة123
حكم إنفاق مال الربا في بناء مسجد أجاب فضيلة د. عبدالرحمن عبدالخالق اليوسف (عضو...تتمة147
حكم قول المرأة لزوجها أنا خلعتك ؟ أجاب فضيلة أ.د. سلمان بن نصر الداية (عضو رابطة...تتمة167
2018-11-08-14-03-29 مواقف من الثبات في زمن الأزمات خطبة لفضيلة د. عقيل بن محمد المقطري ( عضو رابطة علماء المسلمين ) الخطبة...
123
2018-10-25-17-33-30 يوم الجمعة: فضله وآدابه خطبة لفضيلة د. عبدالوهاب بن لطف الديلمي (عضو رابطة علماء المسلمين) الحمد لله أسبغ علينا...
170
2018-10-18-13-58-44 الحذر من فتنة القتل خطبة لفضيلة د. مراد بن أحمد القدسي ( عضو رابطة علماء المسلمين ) الخطبة الأولى. زاد القتل في...
176
2018-09-27-14-14-25 الجرعة والواجب على الراعي والرعية خطبة لفضيلة د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين ) إن...
176
user_93
الحسبة , الأمر بالمعروف , النهي عن المنكر
2015
user_84
حوار , حول , المولد , النبوي , الشريف
5197
user_43
حوار , مع , الشيخ , قاسم , العصيمي , حول , عاشوراء
5317
د. محمد إبراهيم شقرة
6582
2018-11-11-14-06-33 تبديل الأحكام اعتداءٌ على حق الله تعالى بقلم فضيلة أ.د....تتمة144
2018-11-10-18-30-11 وهؤلاء المتطاولون على السنة المشرفة متى يُجَّرمُ...تتمة100
2018-11-08-13-34-10 إِذَا وُسِّدَ الأَمْرُ إِلَى غَيْرِ...تتمة157
2018-11-05-18-59-44 التكييف الشرعي لولي الأمر في الإسلام بقلم فضيلة د. مراد...تتمة167
المصطلحات في القرآن الكريم بحث لفضيلة أ.د. محمد أمحزون ( عضو رابطة علماء المسلمين ) إن الغزو الفكري... تتمة 1437
فضل العشر من ذي الحجة ووظائف المسلم فيها بقلم فضيلة د. مهران ماهر عثمان ( عضو رابطة علماء المسلمين... تتمة 1271
عيد الأم بحث لفضيلة د. محمد عبدالكريم الشيخ ( الأمين لرابطة علماء المسلمين ) مذياع وقصة: قبل أيام... تتمة 399
الاتفاق والافتراق الأقليات المسلمة في أوروبا نموذجاً الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام... تتمة 2017
الإلحاد ووجود الله المتأمِّل في القرآن الكريم يجد أنَّ الحديث عن وجود الله لم يشغل فيه حيزا كبيرا؛... تتمة 2069
فضل الجمعة و أحكامها و آدابها و إثم تاركها  بسم الله الرحمن الرحيم و به- سبحانه – أستعين و هو نعم... تتمة 2394
بيان رقم (114)السبت 25 / صفر / 1440هـ بيان بشأن التطاول على العلماء والنيل منهم والتعدي على دمائهم...تتمة
340
03/11/2018
بيان رقم (113)الاثنين 20 / صفر / 1440هـ بيان حول زيارة النتن ياهو إلى ‏سلطنة عمان وزيارة الفرق...تتمة
439
29/10/2018
بيان رقم (112) السبت 11 / محرم / 1440هـ تعزية في المشير سوارالذهب الحمدلله الذي تفرد بالعز والبقاء...تتمة
328
20/10/2018
بيان رقم (111)الثلاثاء 22 / محرم / 1440هـ بيان بشأن المصاب الجلل الذي حل بالمسلمين في إندونيسيا جراء...تتمة
343
02/10/2018

فيديوالأسبوع

القائمة البريدية

ليصلك جديد الموقع إدخل بريدك هنا

تصاميم دعوية