arrow down

                                                                                               بيان رقم ( 72 )

الثلاثاء 6 / ذو القعدة / 1437هـ

بيان بشأن الإعدامات التي يتعرض لها أهل السنة في إيران

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فإن رابطة علماء المسلمين تابعت بحزن بالغ وأسف شديد؛ الجريمة النكراء التي أقدمت عليها السلطات الإيرانية الصفوية المجرمة؛ والمتمثلة في: إعدام عشرين شخصاً من دعاة أهل السنة ومن السياسين الأكراد؛ بسجن رجائي شهر بمدينة مرج جنوب غرب العاصمة طهران في الثاني من أغسطس 2016م.

والرابطة إذ تستنكر هذه الممارسات الإجرامية البشعة لسلطات الملالي في إيران؛ لتستخرص الدول الإسلامية؛ ومنظمة التعاون الإسلامي، وكافة المنظمات الرسمية والشعبية؛ للقيام بدورها في نصرة إخواننا المستضعفين من أهل السنة في إيران بكافة وسائل النصرة الممكنة امتثالاً لقول الله تعالى : "وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر" الآية، وقوله صلى الله عليه وسلم: " المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه" .

كما تدعو الرابطة أهل السنة في إيران للصمود والثبات، وتبشرهم بأن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب وأن مع العسر يسرًا، وأن العاقبة للمتقين؛ مصداقاً لقوله تعالى: ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ( 5 ) ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ( 6 ) ) سورة القصص .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين

بيان عن

الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين

الثلاثاء 6 / ذو القعدة / 1437هـ

9 / أغسطس / 2016م