arrow down

بيان رقم ( 63 )
السبت 17 / جمادى الآخر / 1437هـ

 بيان رابطة علماء المسلمين بشأن مآسي إخواننا في الفلوجة بأرض العراق المسلمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله  رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين ….و بعد:

فإن رابطة علماء المسلمين تتابع بألم عميق المأساة العظيمة التي ألمت بإخواننا في الفلوجة بأرض العراق المسلمة، وما يعانون منه من قتل بطيء وحصار ظالم وتجويع وترويع بأيدي عصابات الحشد الشعبي الذي لا زال يعيث في أرض الرافدين فسادا ؛ بذريعة قتال(عصابة داعش المجرمة)..

وإن رابطة علماء المسلمين وانطلاقا من واجبها الشرعي في بيان الحق ونصرة المظلوم؛لتؤكد أن هذا الحصار الظالم وما ترتب عليه من تجويع وإزهاق  للأنفس المعصومة؛ هو من أشد الظلم ومن  السعي في الأرض بالفساد وإهلاك الحرث والنسل ﴿وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد﴾ [البقرة 205 ].

والرابطة تدعو كل من بسط الله يده وسلطانه للمسارعة في دفع هذا الظلم ورفع هذا الحصار وغوث إخواننا المكلومين  في مدينة الفلوجة،

وندعو الهيئات الخيرية والمؤسسات الإغاثية بمد يد العون والمساعدة لإخواننا في الفلوجة (والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه) رواه مسلم .

نسأل الله تعالى أن يكشف الكرب عن اخواننا في الفلوجة وغيرها بلاد المسلميين وأن  يكف بأس الظالمين (والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) [يوسف21 ]

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين.

الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين

السبت 17 / جمادى الآخر / 1437هـ