arrow down

كيف أخرج من سجن الشيطان؟

أجاب فضيلة د. محمد بن عبدالله الهبدان ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

كيف أخرج من سجن الشيطان؟

الجواب:

هناك عدة وسائل يمكن للإنسان من خلالها أن يحصن نفسه في مواجهته للشيطان، نشير لبعض منها: الوسيلة الأولى: الاستعاذة بالله من الشيطان: يقول الله تعالى : ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم . إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون . إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون ) وقد ذكر الله هنا أن الشيطان لا سبيل على من اتصف بما يلي :

ـ الإيمان بالله تعالى فهو عاصم من الشيطان بإذن الله تعالى . ـ التوكل على الله فمن توكل على الله كفاه .

الوسيلة الثانية: الإكثار من ذكر الله تعالى، يقول الحبيب صلى الله عليه وسلم ( الشيطان جاثم على قلب ابن آدم ؛ فإذا ذكر الله خنس وإذا غفل وسوس ) صححه الألباني في مشكاة المصابيح وقد بين الله أن من أعرض عن ذكر الله ما جزائه فقال : ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين ) [الزخرف:36].

الوسيلة الثالثة: الابتعاد عن مواطن الشيطان، وإغلاق كل الثغرات التي يحاول أن يدخل من خلالها.

ومن مواطن الشيطان:

1-مجالس اللهو.

2-المجالس التي يعصى الله سبحانه وتعالى فيها.

3-المجالس التي تكون خالية من ذكر الله تعالى.

 وهناك ثغرات يحاول الشيطان الدخول منها إلى الإنسان، نشير إلى بعض منها:

1-النظرة المحرمة، قال تعالى ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم )

2-الخلوة، ففي الحديث: ( ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما ).

3-الخضوع بالقول، قال تعالى:- ( فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً).

 

4- مخالطة الفساق والفجار.