arrow down

شروط الأضحية وحكم وضع الحذاء عليها

أجاب فضيلة د. أحمد بن حسن المعلم ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

هل ما يذبحه الناس من ذبائح لأهلهم في العيد هو أضحية؟ أم أنه يشترط له أن توزع إلى ثلاثة أقسام؟ كذلك ما رأي فضيلتكم في من يقوم بوضع الحناء على الأغنام التي يملكها يوم عرفة، وهل في ذلك دليل شرعي؟

الجواب:

ليس المشروع يوم الأضحى وأيام التشريق مجرد أكل اللحم أو الذبح على أي صفة كان، بل المشروع هو ذبح الأضاحي، وحتى تكون الأضحية كذلك فلابد لها من شروط وهي:

* 1. النية ، أي نية الأضحية صدقة لله تعالى.

* 2. أن تكون من بهيمة الأنعام ( الإبل أو البقر أو الغنم بسائر أنواعها ).

* 3. أن تسلم من العيوب المانعة من الإجزاء، كالعور البيِّن، والعرج البين، والمرض البين، والهزال البين.

* 4. أن تكون قد بلغت سن الإجزاء، وهو أن تكون جذعة من الضأن، أو ثنية من الماعز.

 

* 5. أن تكون الشاة الواحدة عن أسرة واحدة فقط، فلا يجوز الاشتراك في قيمة الأضحية من أكثر من واحد.