arrow down

حكمة الابتلاء بالأمراض المهلكة

أجاب فضيلة أ.د. ناصر بن سليمان العمر ( عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين )

السؤال:
مات ابي (الله يرحمه) قبل 8 سنوات بداء السرطان وماتت أختي بنفس المرض (الله يرحمها) قبل شهرين، واخي مريض الان، فما معنى هذا يا الشيخ الفضيل؟ وشكرا........

الجواب:
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
فهذا ابتلاء من الله سبحانه، ونسأل الله لأبيك وأختك الرحمة والجنان، ولأخيك الشفاء، وقد يكون لذلك أسباب خاصة يصعب معرفتها من خلال السؤال والجواب عبر الإنترنت، وقد تعلم عن طريق أحد العقلاء من العلماء أو المختصين،
والمهم أن تتفقدوا أنفسكم، قال سبحانه: (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) (الشورى:30).
وإذا أصيب المسلم بشيء من هذه الأمراض، فهو كفارة سيئات ورفعة درجات إذا صبر واحتسب، قال سبحانه: (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة:155- 157).
حفظكم الله من كل سوء ومكروه، وألبسكم لباس الصحة والعافية، ورزقكم الصبر واليقين، وجعلكم هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين.
وصلى الله على نبينا محمد