arrow down

الخروج ليلة رأس السنة بنية التنزه

أجاب فضيلة د. محمد عبدالكريم الشيخ ( الأمين العام لرابطة علماء المسلمين )

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الكريم، في هذه الأيام يخرج معظم الناس للاحتفال والترفيه والترويح، وأحيانا أفكر في أن آخذ الأسرة إلى بعض المناطق الترفيهية بنية التنزه فقط، فهل يجوز لي فعل هذا؟:

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وبعد: فبالنسبة للحديث عما يفعله الناس في الأعياد التي تخص الكفار، سواء كانت أعياداً شهرية، أو سنوية، أو حولية، كعيد رأس النسة، والغطاس، وعيد الكريمساس، وعيد القيامة، وشم النسيم، والنيروز، ونحو ذلك من أعياد الكافرين، أو كانت عيدًا أسبوعيًا كعيد اليهود يوم السبت، وعيد النصارى يوم الأحد، فإن هذا مما لا ينبغي للمسلم أن يشارك فيه، بل ينبغي عليه ألا يزيد على ما اعتاد فعله من الأعمال اليومية، دون أن يكون هناك قصد لعمل خاص بالموافقة، أو المخالفة، أما بالنسبة لقصد الرحلة في هذا اليوم، فإذا كانت من عاداتهم، بالتنزه، والترويح عن النفس، وعن الأولاد والأسرة، فلا يجوز في هذا اليوم، لما فيه من المشابهة لما يفعلونه والموافقة لهم، والله أعلم.