arrow down

ما حكم قراءة القرءان بأجرة؟

أجاب فضيلة د. سعيد عبدالعظيم ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:
ما حكم قراءة القرءان بأجرة؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.

الإجابة:
إن كان المقصود تعليم القرآن للناس وتحفيظهم إياه فلا حرج في أخذ الأجرة على ذلك في أصح قولي العلماء، للحديث الصحيح في القراءة على اللديغ بشرط أجرة معلومة، ولقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث نفسه: "إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله" (أخرجه البخاري رحمه الله في صحيحه). أما إن كان المراد أخذ الأجرة على مجرد التلاوة في أي مناسبة فهنا لا يجوز أخذ الأجرة.