arrow down

تفسير قوله تعالى ( قل لا أدري ما يفعل بي ولا بكم )

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى "قل لا ادري ما يفعل بي...." الخ وكلنا نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد ضمن دخول الجنة فكيف نوفق بين ذلك؟ والله يوفقكم

الإجابة:

الحمد لله وبعد :

الجمع بين قوله تعالى عن رسوله صلى الله عليه وسلم ( قل ماكنت بدعا من الرسل وما أدري ما يفعل بي ولا بكم ) وبين كونه صلى الله عليه وسلم قد ضمن دخول الجنة أن يقال أن الآية والله أعلم عامة في حوادث الدنيا وليس المراد منها عدم معرفته صلى الله عليه وسلم بما يفعل به في الآخرة فإنه قد أوحي إليه وأخبر أمته ببعض ما يحدث له يوم القيامة من المقام المحمود وأنه أول من يستفتح باب الجنة وأول من يدخلها وغير ذلك من الأخبار التي صحت عنه صلى الله عليه وسلم وإنما المراد منه نفي معرفة النبي صلى الله عليه وسلم بالغيب المحجوب في الدنيا وأنه صلى الله عليه وسلم لا يدري ما يفعل الله به من الأقضية والأحكام الكونية القدرية من الخير والشر والنعم والمصائب لأنه صلى الله عليه وسلم بشر لا يعلم من الغيب إلا ما علمه الله تعالى وهذا مثل قوله تعالى ( قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء ......) الآية

أجاب عنه

د. عبدالعزيز بن ناصر الجليل

عضو رابطة علماء المسلمين

السبت 5 / صفر / 1438هـ

5 / نوفمبر / 2016م