arrow down

البدع الرجبية

أجاب فضيلة د. عقيل بن محمد المقطري ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

في شهر رجب تكثر البدع، هل من كلمة من سماحتكم للذين يحدثون بدعاً، وعبادات في هذا الشهر؟

الجواب:

شهر رجب من الأشهر الحرم التي عظمها الله تعالى، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث في فضل هذا الشهر لكن أكثرها لا يصح منها: «أن من صلى أول جمعة من رجب في مسجد الجند كان له أجر حجة وعمرة» هذا حديث مكذوب ومنها: «رجب شهر الله» ووردت أحاديث في صيامه مع شعبان ورمضان متواصلات لكن تلك الأحاديث لا تصح أيضا، لكن يجوز صيام بعض أيام شهر رجب وشعبان كون شهر رجب من الأشهر الحرم التي يضاعف الله فيها أجر العمل الصالح، وشعبان كان رسول الله يصوم أكثره.

وأما الاحتفال بالإسراء والمعراج فهذا من المحدثات التي أحدثها الناس وليس من السنة النبوية في شيء، وعلى المسلم أن يتحرى السنة في أعماله بل لا يبدأ بأي عمل حتى يعرف مدى مشروعيته من خلال سؤال أهل العلم، أسأل الله أن يوفقنا للعمل بالسنة وترك البدعة فكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف.