arrow down

الأفضل في شهر رمضان قراءة القرآن أم طلب العلم

أجاب فضيلة د. عبدالمحسن بن عبدالله الزامل ( رئيس رابطة علماء المسلمين )

يقول السائل:

إذا تزاحم قراءة القرآن وحضور حلقات العلم في رمضان فماذا نقدم نرجو النصيحة ؟

الإجابــة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد ;

 أعمال الخير يجتهد الإنسان في أن يجمع ما تيسر منها، ويأخذ بنصيب كل ما تيسر منها، والوقت ولله الحمد فيه بركة، الإنسان يمكن أن يجمع بين طلب العلم، وبين قراءة القرآن وبين الصلاة؛ ولهذا أنت ربما تزور الأصحاب وتجلس معهم وربما قد يكون وقت طويل ولا يؤثر على قراءتك للقرآن ولا يؤثر على قراءتك للعلم.

لكن إن كان الإنسان يقول إنه في حلق العلم يغفل ولا يكون حاضر الذهن مثلا فقط مجرد حضور، فهذا إذا قرأ القرآن يحصل تدبر وخشوع وحضور ذهن، فينبغي أن يقال أن قرأة القرآن أفضل في حقه.

 

 وبالجملة انظر إلى قلبك وما يصلح له، إلا إذا كان أنت محتاج إلى شيء من العلم ويفوتك شيء من المسائل فعليك في هذه الحالة أن تجتهد في حضور حلق العلم أفضل في القرب، تعلم العلم من أفضل القرب وعند جماهير العلماء أفضل من نوافل العبادات.