arrow down

حكم قيام الليل بعد الوتر

السؤال:

صليت صلاة الوتر، وقبل النوم وجدت فيّ طاقة لاقيم الليل ،هل اقيم الليل ام انام ؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد..

القيّام أفضل، ولا يمنعك منه أنّك صليت الوتر، فلك أن تتنفل ما شئت دون أن توتر، لحديث طَلْقِ بْنِ عَلِيٍّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «لَا وِتْرَانِ فِي لَيْلَةٍ» أخرجه: الترمذي في سننه، وصححه الألباني .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه فيما روته عنه أُمِّ سَلَمَةَ، «أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُصَلِّي بَعْدَ الوِتْرِ رَكْعَتَيْنِ» الترمذي في سننه، وصححه الألباني .

ولك أن تشفع الوتر الذي صليت.

وبيانه: إذا أوترت بركعةٍ واحدة وأردت الصلاة من الليل بعد ذلك فصلّ ركعةً تشفع لك الوتر، وإذا أوترت بثلاث، فصليت ركعة تشفع لك الوتر أيضاً فيكون أربعاً، ثم تنفل ما شئت واختم بوتر. والله أعلم.

أجاب عنه

أ.د. سلمان بن نصر الداية

عضو رابطة علماء المسلمين

10 / رمضان / 1437هـ

15 / يونيو / 2016م