arrow down

حكم الأكل من ذبائح النصارى

السؤال:

أنا من فلسطين ومقيمه حالياً في مدينة ميامي بأميركا، فهل يجوز لنا أن نأكل من ذبائح النصارى مع العلم أن المنطقة التي أقيم بها لا يوجد فيها مذبح إسلامي أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابة:

يجوز أكل ذبائح أهل الكتاب، لقوله تعالى: {وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم}، وهى ذبائحهم باتفاق المفسرين، فإذا ذبحوا بمحدد في منحر بحيث أنهروا الدم وقطعوا الأوداج جاز لنا الأكل.

أما إذا علمنا أنهم لا يذبحون كأن كانوا يصعقون البهائم صعقاً كهربياً أو يخنقونها فلا يجوز أكلها, والأصل فيهم أنهم يذبحون, واليهود أكثر حيطة في الذبح من النصارى.

وإذا تشككنا في التسمية سمينا وأكلنا لحديث أم المؤمنين عائشة فإنها لما سئلت عن القوم يأتونهم باللحم و لا يدرون أذكر اسم الله عليها أم لا قال النبي صلى الله عليه وسلم: "سموا أنتم وكلوا".

أما بالنسبة للذبائح التي تأتى من بلدان شيوعية كالصين وبلغاريا وروسيا فلا تؤكل حتى وإن ذبحوا ذبحاً شرعياً, فالذي أباحته الشريعة هي ذبائح أهل الكتاب، والله أعلم.

أجاب عنه

د. سعيد عبدالعظيم

عضو رابطة علماء المسلمين

الاثنين 20 / شوال / 1437هـ

25 / يوليو / 2016م