arrow down

حكم استخدام الطيب أثناء الصوم

أجاب فضيلة د. عبدالمحسن بن عبدالله الزامل ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

يقول السائل : ما حكم التطيب وقت الصيام؟

الإجابــة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد ;

قول لا بأس من التطيب ولا دليل على منع الطيب والنبي عليه الصلاة والسلام حث على الطيب ولم يستثن الصوم(1), والصوم كما قال العلماء من العبادات العامة للمسلمين, فلو كان الطيب غير محترز منه لبين, و المراد بالطيب الطيب الذي لا جرم له هذا, مثل ما يتطيب منه الذهن والوجه ونحو ذلك. أما البخور هذا موضع جوّزه شيخ الإسلام وبعض أهل العلم, ومن أهل العلم منعه لأن له جلبٌ يتصاعد, والجمهور على أنه يتعمد إدخاله إلى فمه وأنفه ويتعمد الإفطار بذلك, ومن أهل العلم من قال لا بأس فيه, لكن إذا كان مجرد رائحة تصل رائحة الدخان هذا الطيب البخور هذا فلا يضر, أما تعمد استنشاقه فالأحوط للإنسان أن لا يتعمد استنشاقه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

(1)عن أنس بن مالك رضي الله عنه : ( حُبِّب إِليَّ مِنْ دُنْيَاكُمْ النِّسَاءُ ، وَالطِّيبُ ، وَجُعَلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلاةِ ) . أخرجه النسائي ( 3939 ) ،والبيهقي في الكبرى (13454) وصححه الألباني في ” صحيح النسائي ” .