arrow down

كفارة الإفطار في رمضان بسبب المرض

أجاب فضيلة د. عبدالمحسن بن عبدالله الزامل ( عضو رابطة علماء المسلمين )

الـسؤال:

يقول السائل : أمي مريضة وتفطر في رمضان، وتخرج لمساكين قضاء في رمضان الماضي فهل عليها شئ آخر؟

الإجابــة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد ;

إن كان كما ذكرت و كانت أمك مريضة، وكان مرضها مرضًا مستمرًا لا تشفى منه في الغالب فلهذه الحال لا بأس أن تطعم عنها أو هي تطعم هذه لو كانت قادرة لتطعم من نفسها، وإن أطعمت عنها فلا بأس ولها أن تفطر لمرضها، وإذا استمر بها للعام الثاني فلا بأس من ذلك، ﴿وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ﴾ ([1]).

قال ابن عباس –رضي الله عنهم- : «الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما يفطران ويطعمان».(2)

-----------------------------------------------------

([1])[البقرة:184].

 

(2) أخرجه البخاري في “صحيحه” (8 / 179 رقم 4505) في التفسير، باب: (أيامًا معدودات … ) الآية، من طريق زكريا بن إسحاق، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنْ عطاء سمع ابن عباس يقرأ: (وعلى الذين يطوَّقونه فدية طعام مسكين) ، قال ابن عباس: ليست بمنسوخة، هو الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما، فيطعمان مكان كل يوم مسكينًا