arrow down

القيمة التي يخرجها المرخص له الفطر

أجاب فضيلة د. عبدالمحسن بن عبدالله الزامل ( عضو رابطة علماء المسلمين )

الـسؤال:

يقول السائل : ما هي القيمة التي يخرجها المرخص له الفطر ؟

الإجابــة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد ;

من أفطر في نهار رمضان فالواجب عليه الإطعام, يطعم عن كل يوم مسكين, عند جماهير العلماء بما تقدم معنا في قول العباس في قولِه عزَّ وجلَّ : { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ }(1) يطيقونَهُ : يكلَّفونَهُ ، فديةٌ طعامُ مسكينٍ واحدٍ { فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا } طعامُ مسكينٍ آخرَ ، ليست بمنسوخَةٍ { فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ }(2) لا يرخَّصُ في هذا إلا للذي لا يطيقُ الصيامَ ، أو مريضٍ لا يُشفَى .

وهنا لا نقول يطعم أي إنسان بل الشخص الذي لا يطيق الصوم كالكبير، المريض الذي مرضه مستمر، الضعيف الخلقة الذي يعلم أنه لا يستطيع الصوم أو بتقرير الأطباء أو يضره الصوم .

أما من أفطر لمرض عارض سفر أو نحو ذلك فهذا كذلك الحائض هذا يقضي لقوله تعالى { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)} (3)  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) سورة  البقرة  الآية  ( 184).

(2) يقول ابن عباس فى قوله تعالى: (وعلى الذين يطيقونه فدية): ” ليست بمنسوخة هى للكبير الذى لا يستطيع الصوم رواه البخارى فى ” التفسير ” من ” صحيحه ” (8/135 ـ فتح) وأبو داود (2318) والنسائى (1/318 ـ 319)، الدارقطنى (250) من طريق زكريا بن إسحاق حدثنا عمرو بن دينار عن عطاء سمع ابن عباس يقول: ” (وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين) , قال ابن عباس: ليست بمنسوخة , هو الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما , فليطعما مكان كل يوم مسكينا “.

 

( 3)  سورة البقرة   الآية   (185  )