arrow down

فضل العشر الأخيرة من رمضان وما ينبغي للمسلم أن يفعل فيها

بقلم فضيلة د. أحمد بن حسن المعلم ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال: اذكر لنا فضل العشر الأخيرة من رمضان وما ينبغي للمسلم أن يفعل فيها؟

الجواب: العشر الأواخر من رمضان هي المرشحة لكون ليلة القدر فيها، وكذا تنزل المغفرة والعتق من النار قد يكون فيها أكثر. لذا فإن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يخصها بمزيد من العناية كما قالت عائشة رضي الله عنها: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان مالا يجتهد في غيرها» لذا فعلى المسلم اغتنامها بالإكثار من الصلاة وقيام الليل وفعل المعروف والاعتكاف.

ومن المؤسف أن كثيراً من الناس حتى ممن اجتهد في أول رمضان لا تأتي العشر إلا وقد فتر عزمه، وضعفت همته، واستحكم تعلقه باللهو واللعب؛ مما يجعله ينصرف حتى من صلاة التراويح فلا يتمها مع الناس.