arrow down

مسألة في زكاة الزروع ؟

أجاب فضيلة د. عبدالآخر حماد الغنيمي (عضو رابطة علماء المسلمين)

السؤال :
في منطقتنا زرع الجميع محاصيل مثل اللوبيا والبطاطا وغيرها وكنا لا نزرعها من قبل فلم يكن لنا أي خبرة بهذه الزراعات فالجميع خسر في الزراعة أو أتت بتكاليفاتها فقط فهل علينا زكاة زروع ؟

الجواب :
الحمد لله وبعد فإن جمور أهل العلم على أن الزكاة تكون فقط في الحبوب والثمار التي تيبس وتدخر ، مثل القمح والأرز والفول واللوبيا ، وأما االخضروات والبطاطا والبطاطس فلا زكاة فيها ، وعلى ذلك فالمحاصيل التي ذكرنا أن فيها الزكاة تخرج زكاتها حتى لو خسر المحصول ما دام الناتج قد بلغ نصاباً وهو ما يساوي خمسين كيلة مصرية أي حوالي ستمائة كيلو جرام ، وذلك لأننا لا نجد في النصوص الشرعية أن صاحب المحصول يحسب ما أنفقه على الزرع ثم يخصمه من المحصول مثلا ، وإنما فقط فرقت الشريعة بين ما يسقى بماء المطر من غير مجهود وبين ما يسقى بالمجهود والآلة ، فجعلت زكاة ما يسقى بالمطر هي العشر وزكاة ما سقي بالآلة نصف العشر ، ولذلك نص العلماء من المذاهب الأربعة وغيرها على أنه لا يلتفت إلى ما تكلفه الزارع في زراعة أرضه من البذر وتسوية الأرض وغير ذلك إلا أن الإمام أحمد رحمه الله قد نص على أنه إذا كان قد استدان مالا لينفق على هذا الزرع فإن له أن يحتسب ذلك أي خصم ما يقابل هذا الدين ويزكي عن الباقي إن كان الباقي لا ينقص عن النصاب ، فعلى هذا القول يمكن لهؤلاء الفلاحين إن كانوا قد استدانوا مالا للإنفاق على تلك المزروعات فإنه يجوز لهم أن يخصموا فقط ما يساويه ذلك الدين من المحصول فإن بقي بعد ذلك نصاب فعليهم زكاة وإلا لا تجب عليهم زكاة والله أعلم .