arrow down

حكم الذبح لغير الله

السؤال :

ما حكم الذبح لغير الله ؟

الجواب :

الذبح لغير الله شرك أكبر ؛لأن الذبح عبادة من العبادات التي لا يجوز صرفها لغير الله تعالى قال الله تعالى : ( فصل لربك وانحر ) ،فكما ان الصلاة لا تكون إلا لله فكذلك النحر أي الذبح لا يكون إلا لله  ،وقال تعالى : ( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين . لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين  ) والنسك هنا بمعنى الذبح كما ذكر مجاهد والسدي وغيرهما ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله من ذبح لغير الله ).

رواه مسلم ،فمن ذبح تقرباً إلى ملك من الملائكة ، أو رسول أو ولي من الأولياء ،فكل ذلك من الشرك الكبر المخرج من الملة والعياذ بالله .

أجاب عنه

د. عبدالآخر حماد الغنيمي

عضو رابطة علماء المسلمين

الاثنين 4 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa