arrow down

هل المرتد يدفن في مقابر المسلمين؟

السؤال:

هل المرتد يدفن في مقابر المسلمين؟ وماذا نفعل إذا مات مرتد بهذا الزمان؟

الإجابة:

المرتد الذي ارتد عن الدين إلى الكفر فهذا حكمه حكم الكفار لا يدفن في مقابر المسلمين وتجرى عليه أحكام الكفار فلا يصلى عليه ولا يدعى له بالرحمة، ولا يرثه ورثته المسلمين، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "لا يتوارث أهل ملتين".

▪ لكن حكم الردة بيد الإمام المسلم هو من يحكم بأن فلان ارتد أو لم يرتد، وإجراء هذه الأحكام بحاجة إلى قضاء وحكومة تنفذها، أما إذا عرفت أنت أن هذا الإنسان مرتد، يكذب بالله وبدينه ويصد عن الله ورسوله أو يسبهما، ويكذب بالبعث فلا يجوز لك أن تصلي عليه، وإن كنت وارثاً له فلا ترثه فماله لا يحل لك بل يذهب لصالح المسلمين، ولا يرثه مسلم.

أجاب عنه

د. عبدالرحمن بن عبدالخالق اليوسف

عضو رابطة علماء المسلمين

الثلاثاء 19 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa