arrow down

حكم التبرك بقبور الأولياء والصالحين

السؤال:

بعض الشباب يجلبون تراباً من بعض قبور الأولياء والصالحين، ويحتفظون به لديهم فما حكم الشرع في ذلك؟ وما نصيحتكم لهم؟

الجواب:

هذا بدعة، وغلوّ في دين الله، واعتقاد النفع في شيء لا يجلب نفعاً، ولا يدفع ضرّاً، ولم يفعل أحد مثل هذا العمل في تربة قبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فما بالك بمن هو دونه، والخير في اتباع الشرع، والوقوف عند حدوده، وأنصح من يمارس مثل هذا العمل أن يُقلع عنه، وأن يكثر من العبادة بجميع أنواعها، فذلك خير له من التقرب بما لم يشرعه الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه وسلم، فإن ّ الله تعالى لا يُعبد إلا بما شرع.

أجاب عنه

د. عبدالوهاب بن لطف الديلمي

عضو رابطة علماء المسلمين

الاثنين 9 / محرم / 1438هـ

10 / أكتوبر / 2016م