arrow down

حكم اجتماع النساء للرياضة لتخفيف الوزن

أجاب فضيلة د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

ما موقف الشرع من اجتماع النساء بأماكن خاصة للتدريب لهن لتخفيف الوزن، علماً أنهن يخلعن الحجاب؟

الجواب:

إذا كن يجتمعن في بيتهن في غرفة خاصة، فيجوز لهن وتبقى عورة المرأة أمام المرأة ما يظهر في المهنة غالباً، ولا يجوز لها أن تكشف ما سوى ذلك، وما يقوله بعض الفقهاء من أن عورة المرأة بالنسبة للمرأة من السرة إلى الركبة. هذا قول ضعيف، فالمرأة قد يحدث بينها وبين المرأة الأخرى فتنة، وقد تشتهي المرأة المرأة، فلا ينبغي للمرأة أن تكشف أمام المرأة إلا ما يظهر في المهنة غالباً، يعني: رأسها، وجهها، شيء من صدرها، ساعديها، كفيها، بعض أقدامها التي هي لباس المهنة في البيت دائماً في لبسها وشغلها في البيت فلا بأس أن تظهر به أمام المرأة ولو متزينة ولو متجملة، لكن أن تكشف ما سوى ذلك من نهود.. من بطن وغيره، يعني أنا أؤيد من يقول من أهل العلم أن عورة المرأة بالنسبة للمرأة ما يظهر في المهنة غالباً وهو الأرجح، فيجوز لهن أن يجتمعن لكن بشرط أن يكون هذا المكان مأمون، وأن يكون في بيت، ويحذرن الأماكن العامة؛ لأن الأماكن العامة لا تأمن وجود كاميرا، لا تأمن وجود متلصص نظر وغير ذلك، لكن إذا وجدن بيتاً وأيضاً بيتها في نسائها، حتى بيت الآخرين لا بد أن يكون هذا البيت معروف أهله رجاله ونساؤه بالديانة، لأنه إذا كان رجاله معروفين بقلة الديانة فقد يحتالون إذا علموا بوجود نساء متبرجات في غرفة أخرى، قد يفعلوا سبلاً للوصول للنظر إليهن، وهناك قصص حدثت في مثل هذا الباب لا داعي لذكرها.