arrow down

حكم جرأة المرأة في مخالطة الرجال

أجاب فضيلة د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

إذا كانت المرأة قوية شخصية وتخالط الرجال وهي ملتزمة بجلبابها وأدبها وأخلاقها فهل تعتبر هذه جرأة تخل بكونها امرأة مسلمة؟

الجواب:

المرأة كلما كانت أكثر أنثوية كلما كان أدعى لكمالها، وكلما كانت أخشن كلما كان أبعد من أنوثتها، لكن قولها بأنها صاحبة رأي؛ فمن المطلوب أن تكون المرأة كذلك، وكانت أم سلمة رضي الله عنها وعائشة ذواتا رأي، لكن تخالط الرجال وهي ملتزمة، ليست ملتزمة التي تخالط الرجال، فهذه ضيعت الالتزام وفرطت في الاستقامة، وقضية أنها ملتزمة بالحجاب فهي ملتزمة ببعض الأحكام وفرطت في بعض الأحكام، وخلطت عملاً صالحاً بآخر سيئاً، فقضية التزامها بالحجاب طيب، ومخالطتها للرجال محرمة، فتتوب من مخالطة الرجال وتنأى، وإلا إذا استمر بها الأمر فسيؤول بها الحال إلى ما هو أسوأ.