arrow down

هيئة مجالس طلب العلم النسائية عند السلف

أجاب فضيلة د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

نجد أن بعض العلماء كان لهم شيخات كالإمام ابن حجر العسقلاني وكان لهم طالبات يحضرن مجالس العلم كالإمام ابن تيمية، فهل يعني هذا أن النساء كن يختلطن بالرجال؟

الجواب:

 

لا. ما كن كذلك، مثلما أنت الآن تستمعي وقدمتي سؤالاً، وأنا أرد والشيخ عبد المجيد يرد، والشيخ عبد المجيد درسك، والقاضي العمراني درسك، فهل معنى ذلك أنك كنت مختلطة بالشيخ عبد المجيد أو بالقاضي العمراني، أبداً. فعند السلف كان هناك مجالس للنساء خاصة، وابن حجر يتوقف في الخلف وهناك ساتر، فالشيخ يحدث والطلاب من أمامه والنساء من الخلف في المساجد، وهذا معهود معلوم، فكون طالبة ترسل السؤال، وتكتب السؤال، حتى تسأل من وراء حجاب بغير تغنج ولا تكسر في صوتها فليس هناك مانع، ولا يلزم إذا كانت الطالبة لها شيخ من الرجال أن يدخل هذا على الاختلاط.