arrow down

الاتصال على الآخرين للتذكير بالطاعة

السؤال:

أحسن الله إليك شيخنا الفاضل, هناك مجموعة من النسوة بقصد تعهد تلاوة القرآن وختمه على دوام, تقوم إحداهن بتوزيع أرقام ثلاثة أجزاء عليهن كل أسبوع بالبريد الالكتروني أو رسائل عبر الجوال (مثال:المرأة فلانة الأسبوع الأول 1.2.3 ثم الأسبوع التالي 4.5.6 وهكذا) و طبعا تكون القراءة كل واحدة منهن على حده و في بيتها وبالتالي تكون إحداهن قد ختمت القرآن بعد مرور فترة معينة وبذلك يحصل المقصود إن شاء الله. هل هذا العمل يعتبر بدعة؟ وبارك الله فيك.

الجواب          

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين . أما بعد :

فإذا كان مقصودك أن المرأة التي ترسل الأرقام تريد بذلك تذكيرهن بقراءة. فلا بأس به، وهذا من النصيحة والتذكير بالخير.

وإن عودت المرأة نفسها القراء دون أن يذكرها أحد فهذا أفضل وأحسن وأدوم

والله تعالى أعلم

أجاب عنه

د. محمد بن سليمان البراك

عضو رابطة علماء المسلمين

8 / شوال / 1437هـ

13 / يوليو / 2016م