arrow down

أسباب التبرج والسفور، ودور العلماء في ذلك

أجاب د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

ما رأيكم فيما يحدث اليوم من التبرج والسفور، ما أسبابه؟ وما دور العلماء؟

الجواب:

أسبابه: أن وراءه منظمات غربية ووراءه أمريكا ووراءه اليهود والنصارى ووراءه الشيطان، شياطين الإنس والجن يقودهم الشيطان إمام السفور والفجور هو إبليس الرجيم وجنده من شياطين الإنس والجن؛ لأن الله يقول:{لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا} [الأعراف:20]، فداعية الكشف للعورات والسفور مما يجب ستره أول داعية إليها هو إبليس، وهو أول من دعا آدم وحواء إلى كشف ما يجب عليهما ستره، فدعاة السفور ودعاة التبرج يسلكون سبيل الشيطان ويهتدون بهديه، وهي سبيل المجرمين، ويدرك هؤلاء المجرمون أن المرأة هي الحصن الحصين الذي إذا اقتحم في المجتمع الإسلامي انهدمت من بعده الحصون، فيدركون دور المرأة وأهمية رعايتها وصيانتها، فذلك يجعل الغارة عليها والتآمر عليها أكثر.

ما دور العلماء في ذلك؟

دورهم: النصح والبيان وإزالة هذه المنكرات بالمراتب الثلاثة: باليد إن استطاعوا: احتساباً في القضاء، إنشاء هيئة للفضيلة، متابعة المسؤولين في ذلك، متابعة أولياء الأمور، ثم البيان العام للناس ولنساء المسلمين ولرجال المسلمين، والتحذير من هذه المنظمات وهؤلاء الدعاة.. دعاة السفور، وبيان أساليبهم وخططهم ومراميهم وأهدافهم والتحذير منها وتعريتها للناس، وكذلك النصح العام للمسلمين والحرص على إيجاد التوجيه الراشد لكثير من الأسر المسلمة في تربية أبنائها وبناتها.