arrow down

الرد على شبهة: كل ممنوع مرغوب لإجازة السفور

أجاب فضيلة د. عبدالوهاب بن محمد الحميقاني ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:

كيف نرد على شبهة كل ممنوع مرغوب، فالتزام المرأة بالحجاب يدعو الرجال إلى متابعتها للوصول إلى الممنوع؟

الجواب:

بالعكس كل مصان محروز، وأي شيء محروس محفوظ، فعندما يحفظ شخص بضاعته داخل المخزن ففي الغالب لا أحد يأتي يتعرض لها، ولا تسرق، لكن عندما يعرضها في الشارع، فهي التي تنتهك حرمتها وينتهش لحمها، ومن خلال معرفة الواقع، والمعرفة بالرجال، وأنا أعرف جامعة صنعاء ودرست في جامعة صنعاء: أن النساء اللائي يكشفن وجوههن أكثر عرضة لمعاكسات قليلي الأدب من الشباب، أما البنات اللائي يتحجبن؛ لأن المرأة التي تتحجب بكاملها كأن هذا شعار لها، أولاً: لا تثير انتباهه بجمالها ولا بمفاتنها.

الأمر الثاني: أنه يشعر أنها قد عفت نفسها بالحجاب فلا يتعرض لها، وكثير من البنات اللائي يتعرضن للأذية هن من البنات اللائي يكشفن وجوههن، ولا يعني أن المرأة المحجبة أيضاً لا يمكن أن تتعرض لأذى، لكن هذا من باب المجموع لا الجميع.