arrow down

حكم الراتب المتحصل من عمل بشهادة مزورة

الـسؤال:

يقول السائل " شخص يحمل شهادًة جامعية وله خبرة في مجاله سنة واحدة، فاستخرج شهادة خبرة من شركة أخرى ست سنوات وقدمها إلى عمل في شركة واجتاز كل الاختبارات فهل هذه الأموال أو الراتب يعتبر حرام؟

الإجابــة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد ;

 هذا غش وتدليس ومن غش فليس منا(1)، والواجب على المسلم أن ينصح قال عليه الصلاة والسلام «الدين النصيحة»(2). وهذا في صحيح مسلم من حديث تميم الداري، وجاء من حديث أبي هريرة عند الترمذي (3) ومن حديث ابن عباس عند أحمد(4)، وكذلك حديث جرير «بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم»(5)، ومن النصح لكل مسلم أن تنصح لإخوانك، يعني حينما تقدم على عمل فيجب عليك تبين الواقع، وهذا أبرك لك في رزقك وأبرك لك في عملك، لكن مادام أن العبد ندم وتاب وقدم هذه الشهادة على أنها ست سنوات، لكن وضع له اختبار ليتبين به صحة هذه الشهادة فاجتاز، لأن هذه الشهادة المقصود منها هو بيان معرفته وإتقانه للعمل، ومادام أنه يؤدي العمل الذي طلب منه على الوجه المطلوب فلا بأس ، فالمقصود هو أن يحقق لهم المراد في إنجاز العمل وإتقان العمل، لكن لا يجوز ابتداءً للإنسان أن يقع في هذا أبدا، لكن إذا كان شيء وقع ثم تاب فمن تاب تاب الله عليه، ولهذا قال الله سبحانه وتعالى: {وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ}(6). فمن تاب من بعض الأمور، وكان قد اكتسب أموالًا، فمن أهل العلم من يرى أن توبته تنعطف على ما سبق، وخاصة إذا لم يكن فيها غصب ولا ظلم، إنما أخذ مالًا برضا ذلك الطرف الآخر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)  هو حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” من غش فليس منا” أخرجه مسلم رقم (104).

(2) هو حديث تميم الداري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:” الدين النصيحة” أخرجه مسلم رقم (56).

(3) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” الدِّينُ النَّصِيحَةُ ” ثَلَاثَ مِرَارٍ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لِمَنْ ؟ قَالَ : ” لِلَّهِ ، وَلِكِتَابِهِ ، وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ ، وَعَامَّتِهِمْ “.

 ” أخرجه الترمذي رقم (1926)، قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .

(4) أخرجه أحمد في المسند رقم (3271).

(5) أخرجه البخاري، رقم (57)، ومسلم  رقم (56).

(6) سورة البقرة الآية (279).

أجاب عنه

د. عبدالمحسن بن عبدالله الزامل

عضو رابطة علماء المسلمين

الثلاثاء 14 / شوال / 1437هـ

19 / يوليو / 2016م