arrow down

حدود لبس الزوجة في المنزل في وجود الزوج والأولاد

أجاب فضيلة د. عبدالرحمن عبدالخالق اليوسف ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:
ما هي حدود لبس الزوجة في المنزل في وجود الزوج والأولاد؟

الجواب:
بالنسبة للزوج فالله تبارك وتعالى اخبر أنه لا يحاسب الزوج أو الزوجة إن نظر كل منهما إلى الآخر كما في قول الله تبارك وتعالى {والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين}.

أما بالنسبة للأبناء فإن الله تبارك وتعالى نهى المرأة المسلمة أن تبدي زينتها للأجانب إلا لهؤلاء واستثنى منهم الأبناء قال {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آباءهن أو آباء بعولتهن أو أبناءهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن..} إلى آخر الآية.. وليس هناك تحديد شرعي في مقدار الزينة التي يجوز للمرأة أن تظهرها لوالديها ولأبناءها ولأخوانها، وإنما يحدده العرف الإسلامي وأدب الإسلام، كزينة الشعر مثلا أو شيء من الساقين والذراعين، أما السوءتين وما بين السرة والركبة كالفخذ فيحرم إظهارها للأبناء.