arrow down

حكم المرأة الناشز في الإسلام

أجاب فضيلة د. عبدالآخر حماد الغنيمي ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال :
ما حكم المرأة الناشز في الإسلام ؟

الجواب :
الحمد لله وبعد فمعنى النشوز كما ذكر أهل العلم هو معصية المرأة زوجها فيما فرض الله عليها من طاعته مأخوذ من النشز وهو الارتفاع فكأنها ارتفعت وتعالت عما فرض الله عليها من طاعة زوجها ، ومن مظاهر نشوز المرأة : امتناعها عن المعاشرة في الفراش ، فقد أخرج البخاري في صحيحه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إذا دعا الرجل امرأته فراشه فأبت أن تجيء لعنتها الملائكة حتى تصبح ) .
ومن مظاهره النشوز مخالفة الزوج وعصيانه فيما أمر به أو نهى عنه مما لا يخالف شرع الله كالخروج بلا إذنه وإدخال بيته من يكرهه ، ومن مظاهره أيضاً سوء العشرة في معاملة الزوج ومخاطبته بالألفاظ البذيئة ونحو ذلك ، وذلك لأن الشريعة قد جاءت بوجوب طاعة المرأة لزوجها في غير معصية الله ويكفي في ذلك أن نتذكر قوله صلى الله عليه وسلم : ( لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت الزوجة أن تسجد لزوجها ) ، وأما حكم نشوز المرأة فإنه من الواضح مما ذكرناه آنفاً أنه من المحرمات الظاهرة التي يجب على كل امرأة مسلمة أن تبتعد عنها وأن تتوب إلى الله منها إن وقعت فيها ، نسأل الله تعالى أن يهدينا جميعاً إلى الحق آمين ، والله تعالى أعلم .