arrow down

حكم تقبيل يد العم أو العمة والخال والخالة وأم الزوجة

أجاب فضيلة أ.د. سلمان بن نصر الداية ( عضو رابطة علماء المسلمين )

السؤال:
هل يجوز تقبيل يد العم أو العمة والخال والخالة وأم الزوجة؟

الجواب:
أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد..

إذا كانَ من ذكرتَ ممن تقدّمت بهم السن، واتسموا بالصلاح والمروءة جازَ تقبيلُ أيديهم، فإنَّ العمَّ صنو الأبِ، وإنَّ الخالةَ أُم، والعمّةُ لا تبعُدُ عن ذلِكَ، ولا أرى تقبيلَ يدِ أمِّ الزوجةِ وحسبُكَ أن تُحسِنَ برّها، فإنَّها محرمةٌ عليكَ أبدًا. والله أعلم.