arrow down


حكم تأجير أدوات الأفراح من سماعات الأغاني، وأدوات المعازف

 

السؤال:

 

رجل أجّر محلا لرجل يستعمله فى تأجير أدوات الأفراح من  ويطلقون عليه هذه الأيام الدي جى وما أدراك ما الدي جى ، فما حكم المال الذي يأخذه المالك لهذا المحل . ورجلا افتتح محل يسمى سيبر للكمبيوتر بدون توصيل للنت لكي يلبب عليه الأطفال فما حكم هذا المال الذي يأخذه صاحب المحل ؟

 

الجواب:

 

لا يجوز للمسلم أن يفتتح محلاً لتأجير أدوات محرمة كسماعات الأغاني والدي جي ونحوها ، وما دام العمل حراماً فالمال الذي يأخذه مقابله يحرم والله أعلم ، أما بالنسبة لمحل الكمبيوتر فالحكم يبنى على نوعية الألعاب التي يتيحها للأولاد إن كانت مباحة فلا بأس بشرط أن يغلقها في أوقات الصلاة حتى يصلي الأولاد ولو كانوا صغاراً ، وكذلك لكي يصلي هو أو من يقوم مقامه في المحل ، وأما إذا كانت الألعاب تحتوي على شيء محرم فلا يجوز افتتاحه أصلاً والله أعلم .

 

أجاب عنه

د. عبدالآخر حماد الغنيمي

عضو رابطة علماء المسلمين

الأربعاء 21 / جمادى الآخر / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa