arrow down

مجازر المسلمون في أراكان

لفضيلة د. محمد بن عبدالرحمن العريفي ( عضو رابطة علماء المسلمين )

 

الخطبة الاولى

إنّ الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مُضل له ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, جل عن الشبيه والمثيل والند والكفء والنظير وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ,وصفيه وخليله وخيرته من خلقه وأمينه على وحيه أرسله ربه رحمة للعالمين وحجة على العباد أجمعين
فهدى الله تعالى به من الضلالة وبصَّر به من الجهالة ، وكثر به بعد القلة , وأغنى به بعد العيلة ولم به بعد الشتات ,وامن به بعد الخوف , فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين وأصحابه الغر الميامين ما تصلت عين بنظر ووعت اذن بخبر وسلم تسليما كثيرا ..

اما بعد:
ايها الإخوة المؤمنون لقد بين الله جل وعلا في كتابه الكريم صفة الظالمين , وحذر الله تعالى من الوقوع في الظلم والطغيان والبغي ,وامر الله تعالى جميع القادرين على أن يقفوا مع المظلومين ,ويكشف كربات المكروبين ,ويخفف عن مصاب المصابين ,وبين الله جل وعلا انه قادر على اهلاك الظالمين ( وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ مُهْطِعِينَ 43 مُقْنِعِي رُؤُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء )[ابراهيم] , وبين الله جل وعلا انه ناصر المؤمنين في كل موطن وزمان ومكان ,وكان نبينا صلى الله عليه واله وسلم يأمر بنصرة المظلومين بقوله وينصرهم صلى الله عليه وسلم بفعله ,قال عليه الصلاة والسلام
(انصر اخاك ظالما أو مظلوما ,قالوا :يارسول الله هذا نصرته مظلوما فكيف ننصره ظالما ,قال أن ترده عن الظلم ),وقال صلى الله عليه وسلم (المسلمون تتكافأ دمائهم )يعني دمائهم سواء , كما يجب نصرة القريب ,يجب نصرة البعيد ,وكما يجب نصرة القوي يجب نصرة الضعيف ,وكما تجب نصرة الحر يجب نصرة العبد والعربي والأعجمي ,المسلمين تتكافئ دمائهم ,ثم قال : ويسعى بذمتهم ادناهم " ادنى المسلمين مهما كان محتقرا بينهم لا يلتفت إلى شأنه فيهم فإنه يستطيع أن يُجير وأن يسعى بذمته من بينهم , قال صلى الله عليه وسلم (احرج حق الضعيفين ,احرج حق الضعيفين,احرج حق الضعيفين ,المرأة واليتيم ) فأكد النبي صلى الله عليه وسلم على وجوب أن يُنصر كل مسلم لا يستطيع أن يدفع الظلم عن نفسه فيجب على كل من كان قادرا أن يرفع عنه الظلم , وقال صلى الله عليه وسلم (الساعي على الارملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله ) أو قال (كالقائم الذي لا يفتر وكالصائم الذي لا يفطر ) وقال صلى الله عليه وسلم (ما من مسلم يخذل مسلما في موطن يجب فيه نصرته في موطن يجب فيه نصرته ينتهك فيه من عرضه وينتقص فيه منه ) يعني ينتهك فيه عرضه وعرض اخته أو عرض امه أو تستنصر به مسلمة لنفسها أو لأيتامها سواء كان قريبا أو كان بعيدا مامن مسلما قادرا على أن ينصر مسلما ضعيفا ثم يتكاسل عن نصرته حفاظا على منصبه أو ظناً عنه بماله أو رعبا وفرقا من عدوه قال (ما من مسلم يخذل مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته ) ,وقال صلى الله عليه وسلم وهو يتكلم عن اولئك الصالحين الذين يبذلون جاههم واموالهم ومناصبهم وإعلامهم في نصرته كل مظلوم ومحتاج , قال عليه الصلاة والسلام (من كان في حاجة اخيه ) يعني في حاجته عند فقره في حاجته عند اغتصابه ,في حاجته عند طرده من بلده , في حاجته عند سجنه ,في حاجته عند مرضه , عند اسره عند خروجه..(من كان في حاجة اخيه كان الله في حاجته )كان الله في حاجتك عند مرضك وعند فقرك وعند حاجتك وعند كربتك ,وعند مصيبتك (من كان في حاجة اخيه كان الله في حاجته ) ,وكان صلى الله عليه وسلم يقدم الضعفاء ,ويستثنيهم من غيرهم ويستقبلهم اكثر من استقباله لسواهم , ويقول عليه الصلاة والسلام إذا استقبل الوفود يقول (ابغوني ضعفاءكم ) قدموهم بينكم , هم الذين ابدأ بالسلام عليهم (ابغُوني في ضعفائِكُمْ، فإنَّما ترزقُونَ وتُنصرونَ بضعفائِكُم) ,وكان بأبي هو وامي صلوات الله وسلامه عليه كان ناصرا للضعفاء مايستنصر به ضعيف إلا ونصره بما يستطيع عليه ويقدر عليه كان عليه الصلاة والسلام يمر في طرقات مكه ببلال مظلوم يعذب ضعيف مسكين يعذب , ويمر بسمية ويمر بخباب وهو لايملك مالا ليشتريهم ويعتقهم وولايملك سلاح ليدافع به عنهم ,ولايملك عليه الصلاة والسلام اعلاما ليتحدث عنهم في كل موطن ,ولايملك عليه الصلاة والسلام سفراء لدولهم يستدعيهم أو يطردهم , لم يكن يملك عليه الصلاة والسلام وسيله إلا أن يصبرهم بالسانه فيقول (صبرا آل ياسر إن موعدكم الجنة ), ثم تموت سمية بين يديه ويموت زوجها بين يديه وهو عليه الصلاة والسلام لا يستطيع أن يقدم إلا الدعاء ,و كان عليه الصلاة والسلام ما ان امتلك قوة الا قام عليه الصلاة والسلام ينصر بها الضعفاء والمساكين ,الم ترى انه عليه الصلاة والسلام لما كان جالسا في المدينة فأقبل اليه عمر ابن سالم وكان من خزاعه وكان فيهم مسلمون وكفار لكنهم كانوا حلفاء و أهل عهد مع رسول الله عليه الصلاة والسلام فأقبلت بكر وقريش وبينهم وبين رسول الله عهد بكف القتال نقضوا واقبلوا إلى خزاعة وقتلوهم فأنطلق عمر ابن سالم رجلا مبروم :: رأى اطفالا مأسورين ,ورأى نساء مقتولات ,ورأى اصحابه مقتولين بين يديه ورآهم يمثل بهم فلم يتذكر إلا من ينصره بعد الله تعالى تذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم اقبل حتى وقف بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام وهو يتراقص امام عينيه صور اولاده القتلى وزوجته وبناته وقومه فلما وقف بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام انشد قائلا

يا رب إني ناشد محمدا حلف أبينا وأبيه الأتلدا
قد كنتم ولدا وكنا والدا ثمت أسلمنا فلم ننزع يدا
إن قريشا اخلفوك الموعدا وقتلونا ركعا وسجدا
وزعموا أن لست تنصر أحدا وهم أذل وأقل عددا
فانصر رسول الله نصرا ابدا وادع عباد الله يأتوا مددا
في فيلق كالسيل يمشي مزبدا فيهم رسول الله قد تلبدا
إن قريشا اخلفوك الموعدا وقتلونا ركعا وسجدا

فقام النبي عليه الصلاة والسلام قال "نصرت ياعمر ابن سالم" كيف يسكت عن مظلمه , كيف يسكت عن نساء يغتصبن كيف يسكت عن اطفال يذبحون ذبح النعاج , كيف يسكت عن رجال قد اُخذ منهم سلاحهم ثم سرحوا على الارض حتى ماتوا وتقطعوا امام عوائلهم , كيف له أن يسكت وهو عليه الصلاة والسلام يملك أن ينصرهم قال نصرت يا عمر ابن سالم ثم جهز عليه الصلاة والسلام جيشا نصر به المستضعفين من المؤمنين ومن غير المؤمنين ايضا من خزاعه

ايها المسلمون :
وقد كان الانبياء السابقين من عهد آدم عليه السلام إلى رسولنا عليه الصلاة والسلام كلهم كانوا ينصرون الضعفاء قال الله تعالى عن موسى عليه السلام (وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ. فَسَقَى لَهُمَا)[القصص] ,ولما كان موسى عليه السلام في السفينه واقبل الخضر إلى لوح من الواحها فانتزعه فالتفت اليه (قَالََ أخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا ...)[الكهف] ,ماذنب اهلها الضعفاء أن تفسد سفينتهم ؟! هؤلاء المساكين لماذا تفسد مالهم ؟!
(أخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا)[الكهف], فكان الانبياء لا يسكتون ابدا عن ظلم وهم يستطيعون أن يصنعوا لهم شيئا


ايها المسلمون :
امتنا كبقية الأمم يصيبها ارتفاع وانخفاض ,يصيبها فرح وحزن يصيبها عدل ويقع عليها بغي , امتنا كبقيه الامم تعيش بين سلم وحرب وتعيش بين حاجة وزيادة , امتنا كبقية الامم رفع الله شأنها بهذا الدين واعلى الله تعالى مكانتها , وجعل الله رايتها هي العليا بتمسكها بدينها واقامتها لعهد ربها ولا تزال الامم تتداعا على امتنا في آخر الزمان قال عليه الصلاة والسلام (يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمْ ُ اَلْأُمَمُ كَمَا تَدَاعَى اَلْأَكَلَةُ إِلَى قَصْعَتِهَا)كما يجتمع الناس فيضعون الطعام بينهم ثم يبدأ يدعوا بعضهم بعضا إلى الأكل والطعام فكلهم يتنازعونه من جهه قال (يوشك أن تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها , قالوا أومن قلت نحن يومئذن يارسول الله )هل نحن قليل لا نستطيع أن نقاتل ؟(قال بل انتم يومئذن كثير) انتم ملىء البلدان هذه الدوله فيها 5ملايين والتي بجانبها فيها سبعه ,وهذه فيها ثلاثون وتلك فيها اربعون وهذه فيها ثمانون ,(بل انتم يومئذن كثير ولاكنكم غثاء كغثاء السيل ), يتحد الكفار 21دولة تكون الاتحاد الاوروبي جيش واحد ورأي واحد ,ومؤتمرات واحده تدخل بتأشيرة واحده تأخذها من سفارة أي دولة فتدخل إلى كل هذه الدول تسير بسيارتك من المانيا وتدخل هولندا ,ولا تشعر انك دخلتها إلا بلوحة صغيرة تبين لك اسم المدينة لا اسم الدولة فإذا كنت تعلم أن هذه المدينة هي من هولندا انتبهت إلى انك دخلت دولة اخرى اتحدوا..

تفرق جمعهم إلا علينا ..فصرنا كالفريسة للذئاب

اتحدوا في اموالهم وفي عملتهم ,ونحن لا نزال تفرقنا تلك الامم ولا يريدون لنا اجتماعا قال (بل انتم يوم إذن كثير )ما دام اننا كثير يارسول الله فلماذا يغلبوننا قال (ولكنكم غثاء كغثاء السيل ) ليس بينكم اتحاد ليس بينكم اخوة قد افسد الشيطان بينكم ,واستطاع اليهود أن يتخذوا منكم عملاء ,فتقرأ في الجرائد من يتكلم ضدكم ,وينتصر للكفار عليكم ,قال (ولكنم غثاء كغثاء السيل) ثم قال (ولينزعن الله المهابة من قلوب عدوكم منكم )

-مملكة اركان مملكة في شرق وجنوب اسيا يحدها من الشمال الصين ,و من الجنوب تايلند ,ومن شرقها أو غربها بنغلادش , مملكة مسلمة دخلها الاسلام قديما في عام 172هـ في عهد هارون الرشيد امير المؤمنين رحمه الله , لما انتشر التجار المسلمون في شرق آسيا فدخل اندونيسيا على ايديهم في الاسلام وتغلغل الاسلام إلى الفلبين وإلى ماليزيا وتغلغل الإسلام ايضا إلى دولة هي اخت هذه الدول اسمها اراكان في عام 172هـ قبل 1200سنه , دخل وتمكن الإسلام من اهلها وهم ملايين وصاروا يدينون للإسلام ,ويحكمهم سلاطين مسلمون ,وبنوا المساجد , واقاموا حلق العلم , وحفظوا القرآن واصدروا عملة كتب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله ثم في اسفلها مكتوب ابو بكر عمر عثمان علي , مسلمون على عقيدة صحيحه ومنهج صحيح سليم استمرت عدة قرون وهم على الاسلام , وجعل الاسلام من هذه الدولة التي فيها عدة ملايين ينتشر إلى الدول التي حولها كانت بجانبها دولة بورما دوله بوذية من دخلها رأى صنم بوذا في كل موطن يسجدون له ,و رأى معابد البوذيين في كل موطن و رأى البوذيين بالرداء والإزار باللون البرتقالي والرأس المحلوق والقدمان الحافيه تطوف في ارجائها وتدعوا الناس إلى البوذية وعبادة الصنم بدأ الإسلام ينتشر في هذه الدولة في بورما وفي غيرها , فحقد البورميون على المسلمين فهاجموهم وكان المسلمون قله , واولئك بالملايين فانتصر اولئك عليهم و احتلوا البلد وضموا اراكان إلى بورما وغيروا اسمها ميانمار ,واصبحوا يفعلون بالمسلمين هناك الافاعيل وتحول المسلمون من دولة مستقله وذلك قبل قرابة الــ200سنة , عام1784م حصل هذا الاحتلال تحول المسلمون بدل أن كانوا في دوله مستقله تحولوا إلى اقليه ضمن دولة فيها خمسون مليون لا يمثل المسلمون إلا 15% يعني قرابة ثلاثة ملايين إلى اربعة ملايين لكنه عدد لا يستهان به كون المسلمون لأنفسهم قرى ,وصاروا يعيشون في مساجدهم , وصارت الجمعيات الخيريه تكفل دعاة من بينهم يدعون الناس إلى الاسلام والخير فصار اولئك البورميون البوذيون يهجمون في كل مرة على قرية من قرى المسلمين مضيقين عليهم مقاتلين لهم ليخرجونهم من ديارهم ليأوو إلى بنغلادش أو إلى غيرها ,فهجموا عليهم في مذبحة عظيمة في عدة قرى حتى قتلوا منهم 150الف خلال ايام , ثم صار بينهم وبين المسلمين ركود فما استعاد المسلمون عافيتهم حتى قتلوا منهم 60الف ,وهجروا 500الف طردوهم صاروا لايدرون اين يذهبون , فتفرقوا إلى باكستان وإلى بنغلادش ويأوون إلى بلاد فقيره مثلهم أو اشد منهم فقرا , حتى انه في ذلك الحين في عهد قريب فتح لهم الملك فيصل رحمه الله تعالى ابواب المملكة ودخل اخواننا من هناك من الاراكانيين الذين صاروا بورميين دخلو وصاروا اليوم يمثلون قرابة الـــ20أو 25% من سكان مكة , ولا يزال البوذيون يقتلونهم من قرية إلى قرية ووضعوا عليهم انظمة تضييق عليهم ليخرجوا من البلد ..
اولاً : منعوهم من بناء المساجد ,وصاروا يبنون المعابد البوذية ويضعون صنما في داخلها دعوة إلى البوذية ,طمس للهوية الاسلامية , الغوا المواطنه صادروا جميع هوياتهم التي تدل على أن جنسيتهم بورميه بعد ما احتلتهم بورما 200سنه اصبحوا بورميين ,فسحبتها الحكومه خلال السنوات الماضية وصاروا يعيشون بأي وثيقة ليس عنده أي وثيقة تدل أنه ينتسب إلى أي دولة , حرموا المسلمين من العمل ممنوع أن يدخل أي وظيفة , حرموهم من التعليم العالي يتعلم فقط القراءة والكتابه في الابتدائية ليستطيع أن يشتغل خادما عند البوذيين ,ليستطيع أن يقرأ لهم إذا ارسلوه إلى بقالة ونحوها , والزموا المسلمين بالعمل القصري , ويأتون إلى القرية ويقودون شبابها لبناء الجسور ,وسفلتت الطرق ,وبناء الثكنات العسكرية , وتنظيف الملابس ولا يعطى على هذا ولا قطعة خبز ليس لا يعطى مالا ..لا يعطى حتى طعام ,يؤمر المسلم أن يوفر طعامه وشرابه ومواصلاته عندما يأتي يشتغل ومن لا يفعل ذلك يقتل لذلك الأعداد كبيرة عندما يقول لك : قتل 60الف 90 الف معناها أن شاب جاء وقال ما معي لا طعام ولا شراب فقتل لماذا لم تحضره معك , منعوا من السفر , ما معهم هويات اصلا ! حتى إلى الحج والعمرة من كان منهم مزارعا أو يعمل بشيء الزم بالضرائب الباهضة ,وغرامات على كل شيء , حتى الزواج عليه غرامه , واصبحوا إذا جاؤوا إلى مسلم لديه محصول زراعي الزموه أن يبيعه إلى العسكر الحكومة العسكرية ,وتأخذه بثمن زهيد حتى فقط يواصل الزراعه , عملوا على تقليل اعداد المسلمين مابين قتل ومابين سنوات يمنع فيها الزواج يقولون هذه السنة والتي بعدها ممنوع الزواج عند المسلمين فقط لينتشر بينهم الفاحشه والبغاء ويقل عددهم , بدأ المسلمون يهاجرون إلى كل موطن ولا يستطيعون أن يعيشوا في هذا البلد , تضييق عليهم في الدين وفي المعيشه ومع ذلك المسلمون متمسكون بدينهم ولم يذكر أن اعدادا منهم تستحق أن يلتفت اليها قد دخلت في دين البوذيه بل كانوا يزدادون تمسكا , وكذلك الايمان إذا خالطت بشاشته القلوب ..

-خلال الاسبوعين الماضيات في منتصف شهر رجب من هذا العام 1433للهجرة /الذي هو منتصف الشهر السادس من عام 2012 , اضافة إلى عدد من المذابح الكثيرة التي قام بها البوذيون ضد اخواننا في اركان وقعت مذبحة قريبه , كان هناك حافله فيها 10 دعاة من حفظة القرآن يطوفون على القرى المسلمه يحفظون القرآن ,ويدعونهم إلى الله تعالى ويعقدون لهم الانكحه ,ويعلمونهم الدين ,وإذا بمجموعه من البوذيين يعترضون هذه الحافله ويخرجون اولئك الدعاة ,ويضربونهم ضربا مبرحا ,ثم جعلوا يعبثون بأجسادهم بالسكاكين حتى صاروا يربطون لسان الداعيه بحبل و يمسك الآخر به وينتزع لسانه من فمه ..لماذا تدعوا إلى الله ؟! لماذا تتلو القرآن ؟! لماذا تأمرهم بالتوحيد فنزعت السنة العشرة كلهم , ثم جعلوا يطعنون طعنا ,و تقطع ايديهم وارجلهم والدم يسيل حتى ماتوا واحدا تلو الآخر , فثار المسلمون دفاعا عن دعاتهم ,وعن ائمة مساجدهم وخطبائهم , فأقبل البوذيون عليهم وبدؤوا يحرقون القرية تلو قرية حتى احرقوا قرية كامله فيها 800بيت احرقوها كامله منهم من مات في داخلها من اهلها ومنهم من استطاع أن يفر إلى المجهول ثم احرقوا قرية اخرى بـ700 بيت ثم قرية ثالثه حتى وصل عدد البيوت إلى 2600بيت كلها احرقت عن آخرها ,ونزح من هذه القرى 90 الف هربوا عن طريق البر والبحر وعن طريق زوارق وقوارب مكسره مهترئه تنظر إلى القارب وإذا هو مكسر من كل جانب يسدون ثقوبه وخروقه بلباسهم ,فيه اطفال ونساء يموج بهم البحر يمين ويسارا لا يكادون يجدون دولة تقبلهم أو تطعمهم أو تسقيهم ..

دماء المسلمين بكل أرض تراق رخيصه وتضيع هدرا
وبالعصبية العمياء تعدو ذئاب ما رعت لله قدرا
كأن لملة الكفار ضراً على الإسلام حيث أضاء ثأرا
وجرأهم علينا أن رأونا سكوتاً والشعوب تموت قهرا
وما حسبوا لأمتنا حساباً وهل سمعوا سوا التنديد زجرا
وصخات الأرامل واليتاما تفتت أكبداً وتذيب صخراً
وليس لهم مغيث أو معين كأن الناس كل الناس سكرى
وأنهار الدماء بغير ذنب تراق وتزهق الأرواح غدرا

,نعم وما نقموا منهم إلا أن يؤمنو بالله العزيز الحميد. نعم هو بلاء نزل على المسلمين والله لا يقّدر شرا محضى هو بلاء يكفر الله تعالى به السيئات ويرفع الله تعالى به الدرجات , نعم هو بلاء يشعرنا جميعاً أننا أمة واحدة أن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً , وأن المسلمين كالجسد الواحد إن أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى , نعم هو بلاء جعل المسلمين يلجؤن إلى الله تعالى(وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ) [الانعام] ,هو بلاء نحمد ربنا جل وعلى عليه ونذكر نعمته علينا نحن أنه لم ينزل بنا ونذكر به أنه يجب علينا نصرت إخواننا هو بلاء يمتحن الله تعالى به إيماننا وإيمان حكامنا وإيمان المسؤولين يمتحن الله تعالى به أموالنا يمتحن الله تعالى به الجمعيات الخيرية التي بعضها يصرف رواتب للموظفين دون أن يكون له جهد مع إخوانه في كل موطن , هو بلاء يمتحن الله تعالى به أخوتنا الإسلامية هو بلاء نرى به المرأه العفيفه تغتصب أو نرى إمرأة أحرى عندها سبعة أو ثمانية أولاد تقول لا أدري من آبائهم فهي تغتصب في كل موطن وفي كل مكان ولأجل قبضة من أرز تطعم بها أولادها ,هو بلاء يمتحن به الإيمان والأخوة الإسلامية (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )[الحجرات] ,هو بلاء يبتلينا الله تعالى به , أن نرى صورهم نرى صور اطفال قد احرقوا ونساء قد ذبحت فاسأل نفسك لماذا رضيت بالذبح دون غيره , هو بلاء ترى به شيخ شاب رأسه واحدودب ظهره , وعظم همه , وكبر كربه وهو يمشي وورائه اطفال لايدرون أين يسوقهم

تمزقهم نيوب الجوع حتى **يكاد الشيخ يعثر بالعيال
يشدون البطون على خواء **ويقسمون أرغفة الخيال
وناموا في العراء بلا غطاء **وساروا في العراء بلا نعال
كأن البيد تلفظهم فتجري **بهم بيد إلى بيد خوال
وليت جراحهم في الجسم لكن **جراح النفس أفتك بالرجال
يمدون الحبال وليت شعري **أنقطع أم سنمسك بالحبال؟
وقبل الجوع تنهشهم كلاب **من البوذيين دامية النصال
صلاب لكن الاقدار تمضي **ويثني الجوع أعناق الرجال
يؤدون الضريبة كل يوم **بما ملكوا ولكن دين الله غالي
لماذا كل طائفة اغاثت **بنيها غيركم اهل الهلال


لو كانوا نصارى اتظن سيسكت بابا الفتكان, هل سيسكت وهو يرى صورهم ,هل سيسكت وهو يرى صلبان يطأها البوذيون بالأقدام في هذه القرى هل سيسكت ؟! هل سيسكت وهو يرى قسيسا بلباسه وصليبه يراه مذبوحا عند باب كنيسته هل سيسكت ؟؟ لــــــن يسكت ,وقد وقعت حوادث على بعض النصارى ولم يسكت , ومن امن العقوبة اساء الأدب ,واستطاع اولئك أن ينكلوا بإخواننا لأنهم علموا أنهم قد قل ناصرهم , لزوال الدنيا اهون عند الله من قتل امرى مسلم بغير حق , لو أن اهل السماوات والأرض اجتمعوا على قتل مسلم بغير حق لأكبهم الله في النار ..


انني من مكاني هذا انادي والدنا خادم الحرمين الشريفين الذي سبق له مواقف وبطوله وكرم ومروءة مع عدد من قضايا المسلمين , ولا ننسى وقفة دولتنا مع اخواننا في البوسنا ,وفي مجاعتهم وحربهم , ولا ننسى وقفه خادم الحرمين سواءا الملك فهد أو الملك عبد الله مع اخواننا في باكستان لما وقع عندهم الزلزال أو مع اخواننا في فلسطين أو مع غيرهم , انني انادي من هذا الموطن خادم الحرمين الشرفين انادي وولي عهده إلى أن يلتفتوا إلى اخواننا هناك أن يستعملوا ماهو متاح بين ايديهم من العون المادي ,ومن الإغاثة العاجله ,ومن التصرفات الدوليه السياسيه ,ينبغي أن يشعر اخواننا بنصرتنا لهم , انني انادي رابطة العالم الإسلامي اين دوركم الآن ؟ يامنظمة التعاون الإسلامي اين دورك الآن ؟ البنك الإسلامي للتنمية ..اين دوركم ؟ هيئة الإغاثة الإسلامية العالميه ..اين انتم ؟ الندوة العالمية للشباب الإسلامي ..اين انتم ؟
يا احرار المملكة , يا ايها العلماء , يا ايها الدعاة , يا ايها التجار ..

انادي احرار الكويت الذين علمنا بمواقفهم المشرفه البطوليه لإخواننا في سوريا ولإخواننا في فلسطين , يا احرار الكويت اخوانكم هناك في بورما وفي اراكان ينادونكم الآن

هذه أراكان نار البغي تحرقها
أما لها نجدة من غيث عدنان
ياليت معتصما بالله تبلغه
هذي النداءات من أم وفتيانِ
مابال قومي قد سدو مسامعهم
واغمضوا العين عن انجاد اخوانِ
مابالهم فقدوا ميراث نخوتهم
فاستعذبوا العيش في ذل وطغيانِ

اللهم انت المستعان وبك المستغاث ,وعليك التكلان , ولا حول ولا قوة إلا بك , اللهم ياكاشف الخطوب ,ويامفرج الكروب ,ويامن يجيب دعاء المضطر إذا دعاء يامن يكشف السوء , اللهم إنا نسألك لإخواننا في أراكان وفي بورما أن تنصرهم وتغيثهم وأن تعينهم , اللهم كن لهم ناصرا يوم قل الناصر , اللهم ياربنا يامن تسمع بكاء الأطفال , وعويل النساء , ويرى المرضا والجرحى والقتلى , اللهم إنا نسألك أن تنتصر لهم , اللهم يسر امرهم , اللهم فرج همهم , اللهم اخذل اعداءهم انك سميع مجيب يارب العالمين .اقول ماتسمعون واستغفر الله الجليل العظيم لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا اليه انه هو التواب الرحيم


الخطبة الثانية

الحمد لله على احسانه والشكر له على توفيقه وامتنانه , واشهد أن لا إله إلا الله وحدة لا شريك له هو تعظيما لشانه ,واشهد أن محمد عبده ورسوله الداعي إلى رضوانه صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى اله واخوانه وخلانه ومن سار على نهجه واقتفاء اثره إلى يوم الدين , اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ماعلمنا منه ومالم نعلم , ونعوذ بك ربنا من اشر كله عاجله وآجله ماعلمنا منه ومالم نعلم, اللهم اعز الإسلام والمسلمين , واخذل الشرك والمشركين ودمر اعدائك اعداء الدين ,واجعل بلدنا هذا امن مطمئنا وسائر بلدان المسلمين , اللهم وفق ولي امرنا إلى ماترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى , اللهم وفقه لهداك واجعل عمله في رضاك وسائر ولاة امور المسلمين يارب العالمين, اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.