arrow down

الأمم المتحدة: وضع صعب بالصومال وجنوب السودان

إدارة الموقع:

حذر ثلاثة مسؤولين في الأمم المتحدة من تداعيات استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية في كل من الصومال وجنوب السودان، داعين المجتمع الدولي إلى الإسراع بالاستجابة للأزمة الإنسانية في البلدين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بمقر المنظمة الدولية في نيويورك لكل من مدير العمليات في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية جون غينغ، والمسؤولة في صندوق الأمم المتحدة للسكان أوغوتشي دانيلز، ومدير عمليات الطوارئ في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) مانويل فونتين.

وشدد المسؤولون على ضرورة تلبية الاحتياجات الإنسانية للمدنيين الذين يواجهون أوضاعا إنسانية ومعيشية وصحية صعبة "تتطلب سباقا مع الزمن".

وقال غينغ إن "الوضع خطير جدا للسكان وللعمل الإنساني، الذي يواجه عقبات في الوصول (إلى المتضررين) بسبب الوضع الأمني الحرج في البلدين".

وأضاف المسؤول الأممي أن نحو 6.2 ملايين شخص في الصومال يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، وبسبب وضع الأزمة الذي يتطور بسرعة، فقد تفشت الكوليرا، حيث أبلغ عن أكثر من 25 ألف حالة، ونزح 571 ألف نازح منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب الجفاف.

وعن جنوب السودان، قالت دانيلز إن امرأة من بين كل 18 امرأة حامل تلقى حتفها بسبب الحمل والولادة لنقص الخدمات والمستلزمات الصحية "هذه ظروف صعبة للغاية".

السبت 25 / رجب / 1438هـ

 

الموافق 22 / إبريل / 2017م