arrow down

حشد مهيب من مسلمي الهند يستمع لكلمة إمام الحرم المكي في مؤتمر الصحابة

 

في مشهد مهيب وحشد غفير تجاوز أكثر من نصف مليون مُصلٍ، ألقى الدكتور صالح بن محمد آل طالب، إمام المسجد الحرام، أمس، خطبة الجمعة في ميدان ميسور الكبير، بولاية بنجلور الهندية الجنوبية.

ولقي فضيلة الشيخ الدكتور آل طالب، الذي زار الهند بدعوة رسمية من جمعية علماء الهند، ترحيباً كبيراً من جانب المصلين، ومسلمي الهند بشكل عام، حيث جري توفير طائرة خاصة لتنقل إمام الحرم لتأمين وصوله وتغطية جولاته ومؤتمراته.

وشهدت المدينة الهندية بنجلور حفاوة استقبال من قبل المصلين لإمام الحرم الذي وصل إلى الهند على متن طائرة خاصة تصاحبه خلال جولاته ومؤتمراته، وشارك الدكتور صالح بن محمد آل طالب، في مؤتمر “مكانة الصحابة في الإسلام”، الذي أُقيم بعد صلاة المغرب أمس الجمعة.

وعقب صلاة المغرب افتتح فضيلته المؤتمر بخطاب استهله بحمد الله والثناء عليه، ونقل تحيات وسلام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- للشعب الهندي، وكذا علماء السعودية وشعبها.

وقال آل طالب في كلمته بالمؤتمر: لقد كلفني خادم الحرمين الشريفين بالحضور في هذا المؤتمر العظيم في بنغالور، مشيراً إلى أن خادم الحرمين الشريفين يحرص دائماً على أن تنعقد مثل هذه البرامج لنشر العلم الشرعي المؤصّل الذي يبيّن سماحة الإسلام، ويُرسّخ مبدأ الوسطية والاعتدال.

وتابع: إن الله تعالى أرسل الرسل وأنزل القرآن الكريم. فالقرآن والسُّنة منهج حياتنا ودستورنا. قال النبي صلى الله عليه وسلم: “تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا أبداً: كتاب الله وسُنتي” الحديث. مؤكداً أن هذا المنهج العظيم نقله إلينا الصحابة الكرام، والله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ كتابه ودينه.

وأردف قائلاً: إن أعداء الإسلام لا يزالون يحاولون التشكيك والطعن في دين الله تعالى، والصحابة بلَّغوا الدين لمن بعدهم، وقام التابعون والعلماء المصلحون بالدعوة لهذا الدين، ومنهم الأئمة الأربعة – رحمهم الله – الذين فهموا الدين، وبلَّغوا الدين، ولهم طرق في استنباط المسائل؛ لذا تختلف في المذاهب الفقهية، لكن ليس بينهم خلاف أبداً في القرآن والسنة والأصول والعقيدة.. وكلهم جعلوا دليلَيْ الكتاب والسنة لهم فضل عظيم في الإسلام، والواجب علينا الترحم عليهم.

واختتم فضيلته كلمته في المؤتمر بالدعاء للجميع في كل مكان في العالم، والشكر والتقدير للحكومة الهندية ورجال الأمن ورجال الإعلام، وجميع من بذل الجهد لهذا المؤتمر والزيارة.

صحيفة تواصل

السبت 2 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa