arrow down

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: مدرسة الولاء بالموصل شهدت إبادة جماعية

إدارة الموقع:

وصف المركز العراقي لتوثيق الجرائم، المجزرة الوحشية التي شهدتها مدرسة (الولاء) في حي (17 تموز) بمدينة الموصل بانها ابادة جماعية وجريمة حرب متعمدة ارتكبتها قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية.

وأكد المركز في تصريح نشر اليوم: "ان الجرائم البشعة التي اقترفتها قوات التحالف الدولي يوم الخميس الماضي بقصفها مدرسة (الولاء)، واستمرار قصف التجمعات السكانية، واتباع اسلوب الهجمات العشوائية ضد المدنيين دون تمييز، ومنع الفرق الإغاثية من إنقاذ المدنيين، وسياسة التجويع، وفرض الحصار ومنع دخول الأغذية والأدوية، وعدم فتح ممرات آمنة للخروج من المدينة، واجبار المدنيين على البقاء داخلها، تُعد اعمال عدائية ومحرمة دوليًا، وترقى إلى جرائم حرب وخرق واضح لاتفاقية جنيف الخاصة بالتعامل مع المدنيين في وقت الحرب".

واوضح المركز ان عددا كبيرا من العائلات كانت تتواجد في مدرسة (الولاء) لحظة تعرضها للقصف المتواصل على مدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية في السابع عشر من تشرين الاول الماضي بحجة تحرير المدينة من (تنظيم الدولة) .. محملا التحالف الدولي، والحكومة الحالية، ومجلس نوابها، وما يسمى مجلس محافظة نينوى، المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم، كما طالب المركز، الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بالتحرك الجاد والسريع لتحويل ملف هذه الجرائم إلى مجلس الأمن الدولي من أجل وقف استهداف المدنيين.

وفي ختام تصريحه، حذر المركز العراقي لتوثيق الجرائم من استمرار أسلوب الانتقام الذي تنتهجه القوات الحكومية والميليشيات الطائفية ضد المدنيين الابرياء .. مشيرًا الى ان استمرار قصف المنازل والتجمعات السكانية بحجة استهداف عناصر (تنظيم الدولة) سيؤسس لتقويض جميع الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تحافظ على حقوق الانسان.

السبت 9 / شعبان / 1438هـ

 

الموافق 1 / مايو / 2017م