arrow down

"إسرائيل" تروّج لتسونامي وهمي يثير الرعب بقطاع غزة

media//version4_1018176275.jpg

سادت حالة من الحذر والتوتر في الأوساط الشعبية في قطاع غزة، بعد إعلان السلطات "الإسرائيلية" عن خطر حدوث "تسونامي" في المنطقة.

ونشرت السلطات "الإسرائيلية"  لافتات على شاطئ بحر مدينة عسقلان المحاذية لغزة، تحذر فيها من خطر وقوع "تسونامي".

من جهتها، نفت الجهات الأمنية الفلسطينية في غزة أن يكون هناك تسونامي خلال وقت قريب، مؤكدة أنه لا يمكن الاعتماد على المعلومات القليلة الواردة من "إسرائيل".

وأعلن الدفاع المدني الفلسطيني، أن "الحديث عن تسونامي قد يضرب سواحل قطاع غزة، هو حديث إعلامي غير مبني على معلومات حقيقية".

وقال المقدم رائد الدهشان مدير عمليات الدفاع المدني بغزة لـ"سبوتنيك"، أنه لا توجد أي معلومات صادرة عن جهات أو مؤسسات إقليمية أو دولية تفيد بإمكانية حدوث تسونامي في المنطقة.

ورجح الكثير من المحللين والكتاب الفلسطينيين ، إمكانية اصطناع "إسرائيل" لتفجير داخل البحر المتوسط، ما قد يؤدي لتسونامي مصطنع وهو أمر حدث سابقاً من خلال فرنسا حيث غمرت المياه الشواطئ الجزائرية بعد تجربة لسلاح فرنسي.

ورغم كم المعلومات التي تبادلها سكان القطاع خلال هذه الأيام، ونفي الجهات الرسمية أن يكون هناك تسونامي قريب، لم يقتنع الغزيون بهذه المعلومات، وظل الخوف يسيطر على أحادثهم خاصة في ظل عدم وجود إمكانات لمواجهة هكذا كوارث بيئية.

و تناول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، خبر الـ "تسونامي" بشكل فكاهي وساخر، وعبروا عن عدم اهتمامهم فيما إذا كان سيحدث زلزال أو لا، نظراً للوضع الإنساني الصعب الذي يعيشه قطاع غزة.

والتسونامي عبارة عن أمواج بحرية متلاحقة، وسريعة، وعالية تضرب المناطق الساحلية، وتكون على شكل عواصف هوائية قوية محمّلة بالماء، وبسبب سرعتها وارتفاع أمواجها التي فقد تصل إلى 40 متراً، وتغمر الأراضي والمباني القريبة من الساحل وتلحق بها دماراً كبيراً.

مفكرة الإسلام

الاثنين 4 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa