arrow down

جمعية أوروبية تجمع آلاف الدولارات لإغراق اللاجئين في البحر

إدارة الموقع:

تلقت حركة "الهوية" اليمينية المتطرفة بأوروبا، والتي بدأت مؤخراً بجمع تبرعات لصالح حملتها اللاإنسانية لإعاقة عمليات إنقاذ المهاجرين واللاجئين في البحر المتوسط، ضربة خاصة من شركة الدفع الإلكتروني العالمية PayPal والتي كانت الحملة تتلقى الأموال عبر حساب فيها، حيث أعلنت تجميده بسبب طبيعة الأنشطة التي تقوم بها الحركة.

ويُغضب هذه الحركة قيامُ متطوعين بالمساهمة في إنقاذ المئات من المهاجرين من الغرق في البحر؛ بسبب جهود الاتحاد الأوروبي غير الكافية في ذلك، حيث تقول إنها "تدافع عن هوية أوروبا من غزو غير مسبوق بسبب اللاجئين"، وتتهم منظمات الإنقاذ بممارسة التهريب، معلنة جمعها المال للخروج في مهمة بمركب خاص، الهدف منها إعاقة عمليات الإنقاذ قبالة السواحل الإيطالية؛ ما قد يعني موت اللاجئين.

وكان آخر رقم معلن لحجم التبرعات لحملة حركة الهوية المسماة "دافع عن أوروبا"، هو 63 ألف يورو خلال 3 أسابيع، قبل أن يُعلن مارتن سيلنر، وهو واحدٌ من أبرز أنصار الهوية في أوروبا، أن PayPal قد جمدت حسابها البنكي.

وقالت سابرينا فينتر المتحدثة باسم PayPal لصحيفة تاغزشبيغل، إنه لا يمكنهم الإدلاء بمعلومات عن حسابات بعينها، لكنها قالت إن "توجيهاتنا تحظر استخدام خدمات بايبال لاستقبال مدفوعات أو تبرعات لمنظمات تدعم الكراهية أو العنف".

وبينت أن عمليات التحقق من التزام الزبائن بقواعد استخدام الحسابات تجري باستمرار، وأن استخدام الحسابات لأجل النشاطات اللاشرعية والعنف والكراهية والمخدرات قد يؤدي إلى تجميد الحساب، وتصبح القدرة على استخدام الحساب بعد ذلك خلال فترة التحقق محدودة.

السبت 22 / رمضان / 1438هـ

 

الموافق 17 /  يونيو / 2017م