arrow down

صحيفة: الجيش العراقي يصنف كل منهم في الموصل على أنهم "دواعش"!!

إدارة الموقع:

وذكرت الصحيفة أن هناك الكثير من عمليات التعذيب والقتل تنفذها الفرقة الخامسة في الجيش العراقي شمال مدينة الموصل تحت ذريعة محاربة عناصر "داعش".

ويروي معد التقرير ما شاهده من معاملة قاسية لعناصر تزعم الحكومة أنهم ينتمون لتنظيم "داعش".ويقول إنه شاهد بعينيه أحد الجنود ينزع ملابس أحد المشتبه بانتمائهم للتنظيم ويعرضه لشد أنواع التعنيف والإذلال، بينما يشد أحد عناصر الجيش شعره ويركله آخر بضربة موجعه في ظهره، مضيفاً أن "المشتبه به كان يصرخ متألماً طالباً الرحمة منهم".

ويضيف أن "الجيش العراقي يعتبر أن العائلات التي بقيت داخل الموصل ولم تفر منها، تنتمي لتنظيم "داعش"، وتعاملهم كأعداء.

ونقل عن اللواء فيصل من الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي قوله إن "جميع الرجال الذين بقوا داخل الموصل، هم من الدواعش، كما أن معظم أفراد عائلاتهم تنتمي للتنظيم".

وأضاف "نتيجة لذلك، فإن من تبقى من المدنيين يتعرضون لمعاملة قاسيةـ هم وعائلاتهم"، مضيفاً أن أي رجل يستطيع القتال هو متهم بالانتماء لتنظيم داعش"، مشيراً إلى أن "مصير الرجال المعتقلين من قبل أفراد الفرقة التاسعة غير معروف".

وختم بالقول إن منظمة هيومن رايتش وواتش نقلت عن شهود عيان" أن مجموعة من الجيش العراقي قامت بتعذيب عدد من المعتقلين وتنفيذ إعدامات ميدانية من دون محاكمة، إضافة إلى ضرب مبرح للمعتقلين ورمي أحدهم من فوق تل صخري بعد رميه بالرصاص في رأسه".

الأحد 22 / شوّال  /1438هــ

 

الموافق 16 / يوليو / 2017م