arrow down

معركة عرسال قد تمتد لأكثر من أسبوعين!

إدارة الموقع:

أكّدت مصادر رسمية لبنانية معنية بمتابعة مجريات المعركة العسكرية التي تحصل في جرود عرسال لـ “الحياة” إنها ستأخذ وقتًا قد يتعدى الأسبوعين، نظراً إلى صعوبة المناطق التي تتم فيها، خصوصاً أن هجوم “حزب الله” يستهدف في المرحلة الأولى مقاتلي “النصرة” ويترك الهجوم على مواقع “داعش” إلى مرحلة أخرى، علماً أن مسلحيها يتمركزون في جرود تمتد شمالاً إلى جرود أكثر وعورة، قبالة رأس بعلبك.

واستأنف مسلحو حزب الله وكتائب الاسد هجومهم وقصفهم المدفعي على اماكن واسعة لا سيما وادي الخيل، بعد ليل سجل هدوءا حذرا خيم على معظم محاور القتال.

وفي اليوم الثالث على بدء المعركة اكدت مصادر محايدة سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

يأتي ذلك بعد ساعات على استشهاد الوسيط التفاوضي احمد الفليطي بصاروخ اصاب سيارته خلال متابعته للاتصالات بين طرفي القتال في محاولة لحقن الدماء والتوصل الى اتفاق ينهي الصراع في تلك المناطق.

وقد نعى ال الفليطي واهالي عرسال احمد الفليطي وقالت العائلة في بيان:

“ان الفليطي كان يحاول تجنيب عرسال والمنطقة شرور الحرب وويلاتها، اراد السلام ولكن طبول الحرب اقوى، اراد المصالحة لكن الحقد اعمى، ومثلما كانت له الايادي البيضاء في العديد من الملفات نسأل الله أن يكون استشهاده فداء لعرسال والمنطقة.. وإننا إذ نضع إستشهاده في عهدة الدولة اللبنانية مطالبينها بجلاء حقيقة ما حصل وإزالة هذا الإلتباس تاركين لها الحكم والقضاء. رحم الله شهيد الخير والسلام، شهيد المصالحة، شهيد الإعتدال والإنفتاح”.

الأحد 29 /  شوال / 1438هـ

 

23 / يوليو / 2017م