arrow down

أسباب إرسال إيران جيشها النظامي إلى سوريا

«فايننشال تايمز» تكشف أسباب إرسال إيران جيشها النظامي إلى سوريا

قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية في تقرير لها: إن إيران أرسلت جيشها النظامي في أول عملية للخارج منذ ثورة 1979م لدعم بشار الأسد وسط مخاوف في طهران من أن روسيا ربما توافق على رحيله.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحرس الثوري الإيراني متواجد في سوريا منذ بدء الحرب قبل 5 سنوات، إلا أن التقارير التي تحدثت عن مقتل عناصر من القوات الخاصة الإيرانية في سوريا تلقي بالضوء على تحول في سياسة إيران.

وذكرت أن طهران أبقت على جيشها في الداخل لعقود وحاولت الحفاظ على الإستراتيجية المتمثلة في إبقاء الصراع بعيدا من خلال استخدام الحرس الثوري في إدارة القتال ضد منافسيها الإقليميين عبر الوكلاء في العراق وسوريا ولبنان.

وأضافت أن دعم طهران لبشار الأسد كان مهماً لبقائه في ظل الحرب المستمرة منذ 5 سنوات والتي تسببت في مقتل مئات الآلاف وتشريد ما يقرب من نصف الشعب السوري.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسيين في دمشق اعتقادهم بأن إيران عززت تواجدها العسكري في سوريا في محاولة لزيادة نفوذها نتيجة الانقسام فيما يبدو بين النظام السوري وروسيا بشأن كيفية التعامل مع محادثات السلام.

وتحدثت عن أن القادة الإيرانيين يتخوفون من أن موسكو قد تقف مع واشنطن للضغط من أجل رحيل “الأسد”.

وذكرت أن الخسائر الكبيرة في صفوف الحرس الثوري شجعت طهران على إرسال الجيش النظامي لدعم قوات الأسد في سوريا.

وأظهرت تقارير إعلامية إيرانية مقتل أكثر من 150 عنصراً من الحرس الثوري في أقل من عام خلال القتال في سوريا، وقتل ما لا يقل عن 4 عناصر من القوات الخاصة خلال الأسبوع الماضي .

صحيفة تواصل

السبت 9 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa