arrow down

الكويت تشيع الخميس جثامين داعيتين قتلوا في هجوم بوركينا فاسو

إدارة الموقع:

وصل الكويت، فجر الخميس، جثمانا داعيتين كويتيين؛ قتلا بهجوم استهدف مطعمًا في عاصمة بوركينا فاسو، واغادوغو الأحد الماضي، وأسفر عن مقتل 20 شخصاً.

ومن المقرر تشييع، الكويتيين وليد العلي وفهد الحسيني، اللذين أعيد جثمانهما على متن طائرة أميرية، بعد صلاة عصر اليوم .

و كان الداعيتيين الإسلاميين في رحلة دعوية، وتصادف وجودهما في المطعم الذي شهد هجوما من قبل نحو 4 مهاجمين وصلوه على متن دراجات نارية وأطلقوا النار بشكل عشوائي على الزبائن.

يذكر أن الداعية وليد العلي أستاذ العقيدة في جامعة الكويت، وإمام و خطيب المسجد الكبير في العاصمة، فيما كان الداعية فهد الحسيني قاضيا، و كلاهما من جمعية إحياء التراث الاسلامي الكويتية (غير حكومية).

وكان في استقبال الجثمانين وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح.وأعلنت السلطات آنذاك، في بوركينا فاسو أنها تمكنت من تحديد هويات 15 من ضحايا الهجوم .

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن وزير خارجية بوركينا فاسو، ألفا باري، قوله، إن "كويتيين اثنين وتركي وكندي وفرنسي وسنغالي ونيجري ولبناني و7 من مواطنيه، قضوا في الهجوم".

وأشار باري إلى أن "الفحوص ما زالت مستمرة لمعرفة هويات 3 آخرين من الضحايا".

الخميس 25 /  ذي القعدة / 1438هـ

 

17 / أغسطس / 2017م