arrow down

السلطات الأمريكية تأمر بإجلاء 6 ملايين شخص من فلوريدا بعد اشتداد الإعصار

إدارة الموقع:

أعلن المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير أن قوة إعصار "إرما" اشتدت إلى الدرجة الخامسة القصوى مع بدء اجتياح جزيرة كوبا، وذلك بعدما خلف خسائر بشرية ومادية، في عدد من الجزر في البحر الكاريبي.

وأضاف المركز أن الإعصار المدمر يتزامن مع رياح عاتية تصل سرعتها إلى 260 كيلومترا في الساعة، ويتقدم باتجاه الغرب بسرعة 20 كيلومترا في الساعة في مسار من شأنه أن يزيد الأخطار المحدقة بولاية فلوريدا الأمريكية.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن ​سلطات فلوريدا أصدرت أوامر لـ5.6 ملايين شخص بإخلاء منازلهم قبل وصول إعصار "إرما" إلى الولاية.

وناشد حاكم فلوريدا، ريك سكوت، السكان مغادرة المناطق التي طلبت السلطات إخلاءها، وقال: "يجب عليكم مغادرة أماكنكم فورا. هذه عاصفة كارثية لم نر مثلها من قبل".

وتوقعت السلطات المحلية أن يحدث الإعصار دمارا هائلا بفلوريدا، اليوم السبت، وأن ينقطع التيار الكهربائي عن حوالي 9 ملايين شخص.

في الوقت ذاته، دعت سلطات مدينة كي ويست في جزر فلوريدا كيز الأمريكية جميع السكان المحليين لإخلاء منازلهم ومغادرة المنطقة بشكل عاجل مع اقتراب إعصار "إرما" المدمر منها.

وقال مكتب المصلحة الوطنية للأرصاد الجوية في المدينة، في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، اليوم السبت: "لم يعد هناك مكان آمن في فلوريدا كيز .. عليكم مغادرتها فورا!".

وأضاف المكتب إن الأعصار "إرما" لا يزال إعصارا بالغ الخطورة، " وبدأت طبقاته الخارجية التأثير على فلوريدا كيز! ستكون هناك موجات وأرياح تهدد الحياة!".

وأشارت المصلحة إلى أن الإعصار من المتوقع أن يزداد قوة بعد مروره عبر كوبا، التي اجتاحها في وقت سابق من اليوم السبت.

بدوره، قال محافظ ولاية فلوريدا، ريك سكوت، عبر حسابه في "تويتر"، اليوم: "إذا كنتم حاليا في فلوريدا كيز أحثكم على المغادرة فورا، لا تجازفوا بحياتكم أو بحياة محبيكم، ارحلوا عن المنطقة الآن".

يذكر أن اعصار "إرما" يأتي بعد أسبوعين من إعصار "هارفي" الذي ضرب ولايتي تكساس ولويزيانا، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وتسبب بخسائر مادية بقيمة حوالي 180 مليار دولار