arrow down

مظاهرة ومسيرة بمدينتين أمريكيتين تدين المجازر بحق الروهينغيا

إدارة الموقع:

نظّم مسلمو الروهينغيا المقيمون في مدينة شيكاغو الأمريكية مظاهرة للاحتجاج على المجازر التي تقوم بها مليشيات بوذية مدعومة من قِبل حكومة ميانمار ضدّ مسلمي إقليم آراكان , كما أدان المشاركون في مسيرة "يوم المسلم الأمريكي" بنسختها الـ32 في مدينة نيويورك المجازر التي تمارس بحق مسلمي الروهينغيا .

وبحسب "الأناضول" فإنّ مسلمي الروهينغيا تجمعوا في شارع ميشيغان الشهير وسط شيكاغو، وانضم إليهم القنصل التركي في المدينة أوموت أجار، ورئيس مؤسسة الزكاة الأمريكية خليل دمير، وعضو مجلس النواب الأمريكي جان شاكاكوسكي، وعضو مجلس إدارة المركز الثقافي الروهنجي ناصر بن زكريا.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بالمجازر التي تحدث في إقليم آراكان ضدّ المسلمين، واستنكروا ممارسات حكومة ميانمار ضدّ الروهنجيا هناك، وطالبوا بالحرية والعدالة.

ودعا المتحدثون خلال التظاهرة المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف المجازر التي تحدث في إقليم آراكان.

وضمن نفس السياق أدان المشاركون في مسيرة "يوم المسلم الأمريكي"، بنسختها الـ32 في مدينة نيويورك أمس الأحد المجازر التي تمارس بحق مسلمي الروهنجيا بإقليم آراكان في ميانمار، على يد الجيش هناك والمليشيات البوذية المتطرفة.

وانطلقت المسيرة من منطقة "مانهاتان"، وانتهت بالشارع السادس والعشرين بالمدينة.

وشارك في التحرك مسلمون في شرطة نيويورك ومسؤولون محليون بالمدينة، إلى جانب العديد من غير المسلمين.

وحمل بعض المشاركين بالمسيرة لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل "أوقفوا الإبادة الجماعية بحق المسلمين في ميانمار"، و"لا للتطهير العرقي"، و"أوقفوا القتل".

وختمت المسيرة بإصدار بيان أدان المجازر بحق مسلمي الروهنجيا في ميانمار.

و"يوم المسلم الأمريكي"، هو استعراض يقام في قلب مدينة نيويورك، في ثالث أحد من سبتمبر من كل عام، منذ عام 1985.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يرتكب جيش ميانمار مع مليشيات بوذية، جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهنجيا المسلمة بآراكان، أسفرت عن مقتل وتشريد عشرات الآلاف من الأبرياء، حسب ناشطين محليين.

ودعت منظمتا "هيومن رايتس ووتش" و"العفو الدولية" الحقوقيتان الدوليتان، الثلاثاء الماضي، مجلس الأمن الدولي إلى الضغط على حكومة ميانمار لوقف التطهير العرقي بحق الروهينغيا.

الاثنين 4 / محرم / 1439هـ
25 / سبتمبر / 2017م