arrow down

شقيق زعيم الشيعة في نيجيريا يتهم إيران بتمويل الأنشطة التخريبية في بلاده

شقيق زعيم الشيعة في نيجيريا يتهم إيران بتمويل الأنشطة التخريبية في بلاده

أجرت صحيفة “ديلي ترست” النيجيرية حواراً مع “مالام ساني يعقوبو” شقيق زعيم الشيعة في نيجيريا، طالب خلاله بإجراء تحقيق شامل في أنشطة الشيعة ببلاده.

وتحدث عن أن الشيعة ظلوا نحو 30 عاماً يقومون بأنشطتهم في نيجيريا، وفي ثمانينيات القرن الماضي تسببوا في تنفير كثير من الطلاب من الدراسة.

وذكر أنه ظل على علاقة طيبة بأخيه زعيم الشيعة حتى تأكد من أنه بات متعمقاً في الفكر الشيعي وحينها أوقف علاقته معه، مضيفاً أنه حاول وشقيق آخر إقناع أخيهما بالتراجع عن هذا الفكر لكنه تجاهلهما.

وكشف عن أن أخيه عندما تخرج من كلية اللغة العربية والدراسات الإسلامية بدأ في مراسلة دول مختلفة من بينها إيران، وردت عليه إيران بإرسال كتبها له من أجل تشييعه، وبالفعل تحول توجهه نحو إيران وبات يجتمع مع الإيرانيين في إنجلترا كل عام قبل أن تنقل الاجتماعات إلى إيران، وكان في بعض الأحيان يتوجه للاجتماع معهم في إيران مرتين سنوياً.

وأضاف أنه تأكد من أن أخيه لن يستمع لنصائحه بسبب الأموال التي تأتي له من إيران، وذلك قبل أن يحدث اشتباك مؤخراً بين الجيش النيجيري والشيعة هناك.

وتحدث عن أن الشيعة تحت قيادة أخيه كانوا يسعون للسيطرة على الحكومة، وكان السبيل الآخر إذا فشلوا في الهيمنة على الحكومة هو تشكيل ميليشيا مسلحة وإقامة حكومة موازية.

وذكر أنه قبل سنوات اعترضت الحكومة النيجيرية شحنة أسلحة في لاجوس لكن تلك القضية ماتت، وكانت الأسلحة قادمة من إيران ولا يوجد أحد في نيجيريا غير الشيعة تعطيه إيران السلاح.

صحيفة تواصل  

السبت 16 / رجب / 1437هـ

للاشتراك في قناة رابطة علماء المسلمين على التليجرام :

https://telegram.me/rabetaa