arrow down

ليبيا تمر بأسوأ أزمة مالية ونقص كبير في السيولة وتدهور الدينار

إدارة الموقع:

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، أن بلاده تمر بأسوأ أزمة مالية، ونقص كبير في السيولة وتدهور سعر صرف الدينار.
وقال السراج في تصريحات أدلى بها خلال اجتماع جمعه، الاثنين، في واشنطن مع وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوتشين": إن الوقت الحالي، يجب أن يشهد توحيد المصرف المركزي، "لأن الأزمة تفاقمت وهذا الانقسام يهدد الوضع المالي برمته".

وأضاف السراج، بحسب بيان للمكتب الإعلامي للسراج اليوم الثلاثاء، أن حكومة الوفاق الوطني قدمت مقترحات عديدة، من شأنها رفع المعاناة عن كاهل المواطنين، موضحاً أنه حان وقت التنفيذ ولا يمكن التأجيل أكثر من ذلك.

وأعلنت حكومة الوفاق خلال وقت سابق من العام الجاري، عن ضرورة توحيد البنكين المركزيين في شرق وغرب البلاد، وتحييد المرافق الاقتصادية، وتسهيل حركة التجارة عبر الحدود.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، دعا السراج، خلال بيان له، محافظَي مصرفي ليبيا المركزيين في كل من طرابلس (غرباً) والبيضاء (شرقاً)، إلى اجتماع عاجل لاتخاذ التدابير الكفيلة بتوحيد المصرف.

وينقسم المصرف المركزي في ليبيا إلى مؤسستين، وتتولى شخصيتان منصب محافظ المصرف أحدهما يمارس مهامه من طرابلس، وهو "الصديق الكبير" ويتبع حكومة الوفاق، والثاني في البيضاء وهو "علي الحبري" المنبثق عن مجلس النواب.

الثلاثاء 17 / ربيع الأول / 1439هـ
5 / ديسمبر / 2017م