arrow down

الكشف عن رشوة صهيونية لدولة قبل تصويتها لصالحها بالأمم المتحدة

إدارة الموقع:

اشترى الكيان الصهيوني نظاما لمعالجة مياه المجاري لصالح جزيرة ناورو، في المحيط الهادئ، قبل أسبوعين فقط من تصويتها ضد قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني، اليوم الخميس، إن لجنة المناقصات في وزارة الخارجية الصهيونية، صادقت على شراء محطة معالجة مياه الصرف الصحي بتكلفة قدرها 71.9 ألف دولار بدون مناقصة.

ولفتت في هذا الصدد إلى أن مساحة ناورو يبلغ 21 كيلومترا مربعا ويبلغ عدد سكانها 11359 نسمة فقط.

ونقلت الصحيفة عن لجنة العطاءات تبريرها قرار الموافقة على الشراء بدون مناقصة بالقول: " إن ناورو هي أصغر دولة جزرية مستقلة فيما يتعلق بسكانها وأراضيها، ولديها علاقات صداقة قوية مع إسرائيل، وقد ناشد رئيس ناورو رئيس الوزراء (نتنياهو) طالبا الحصول على مساعدة في شكل محطة لمعالجة مياه المجاري تتناسب مع الاحتياجات الفريدة للجزيرة ".

وأشارت إلى أن محطة معالجة مياه الصرف الصحي ستخدم "مدرسة في الجزيرة".

وقالت: " استعانت وزارة الخارجية بخدمات شركة وضعت نظاما فريدا لمعالجة مياه الصرف الصحي، وتشمل تكلفة الصفقة جميع النفقات الإضافية، بما في ذلك تكاليف الرحلات الجوية والإقامة والمعيشة لفريق تثبيت النظام، فضلا عن تكلفة التسليم، من بين تكاليف أخرى الأشياء".

وكانت ناورو من بين 7 دول صوتت، الخميس الماضي، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية و"إسرائيل" ضد قرار عربي يرفض تغيير الوضع القانوني في مدينة القدس ويحث الدول على عدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى المدينة.

وصوتت 128 دولة إلى جانب القرار فيما امتنعت 35 دولة عن التصويت.

الخميس 9 / ربيع الثاني / 1439هـ
28 / ديسمبر / 2017م