arrow down

غارات روسية توقع مجزرة في سوق شعبية بإدلب: 13 قتيلا وعشرات الجرحى

إدارة الموقع:

أغارت مقاتلات روسية على سوق شعبية في بلدة أريحا بمحافظة إدلب، المدرجة ضمن مناطق خفض التوتر بسوريا؛ ما تسبب في مجزرة راح ضحيتها 13 مدنيا وإصابة عشرات آخرين بجروح.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب (القبعات البيضاء)، مصطفى حاج يوسف: إن "طائرات روسية" أغارت على سوق شعبية في أريحا، ما أدى إلى مقتل سبعة مدنيين، فضلا عن 18 جريحًا.

لكن الحصيلة ارتفعت لاحقًا لتسجل 13 شهيدًا وعشرات الجرحى، بحسب ما أفاد نشطاء سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار يوسف إلى أن بلدات سراقب ومعرة النعمان وكفرنبل وأريحا، وقرى خان السبل ومعر شمشة وكفر شمشة والذهبية تتعرض لقصف كثيف في الآونة الأخيرة.

وأردف أن نظام الأسد وروسيا يشنان يوميا "نحو 100 غارة"، على مناطق محافظة إدلب، بحسب وكالة الأناضول.

في سياق متصل، أصيب 5 أشخاص في قصف جوي، على بلدة خان شيخون، بريف إدلب، في ساعات الظهيرة.

وأمس الاثنين، قتل 11 مدنيا وأصيب 13 آخرون، في غارة جوية على سوق ببلدة "سراقب" في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ومنذ أكثر من 40 يوما تتعرض إدلب، لهجمات جوية مكثفة.

جدير بالذكر أن إدلب أُدرجت في مايو 2017، ضمن ما يسمى بمناطق خفض التوتر، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

الثلاثاء 14 / جمادى الأولى / 1439هـ
30 / يناير / 2018م