arrow down

موسكو تعترف بسقوط عشرات القتلى والجرحى الروس بسوريا

إدارة الموقع:

أكدت الخارجية الروسية، أمس الثلاثاء، أن المواجهات الأخيرة في سوريا أدت إلى إصابة عشرات من مواطني روسيا و"رابطة الدول المستقلة"، إلا أنها أكدت أيضا أنهم ليسوا عسكريين, على حد قولها.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: "يوجد مواطنون روس في سوريا، سافروا إلى هناك بإرادتهم ولأهداف مختلفة، وليس من شأن الخارجية أن تقيّم شرعية هذه القرارات".

ولفت البيان إلى أن "العسكريين من الجيش الروسي لم يشاركوا في المواجهة المذكورة ولم تستخدم أي معدات عسكرية وتقنية روسية خلال ذلك".

كما أكدت الخارجية أنه "تمخض عن الاشتباكات العسكرية الأخيرة مقتل مواطنين روس ومن بلدان رابطة الدول المستقلة، إضافة إلى إصابة بضع عشرات منهم بجروح".

وأوضح البيان أنه "تمت مساعدة أولئك الجرحى للعودة إلى روسيا كي يخضعوا للعلاج اللازم".

ولم يقدم البيان تفاصيل أكثر حول موقع الاشتباكات المقصودة وموعدها والجهة التي قامت بها.

الأربعاء 5 / جمادى الثانية / 1439هـ
21 / فبراير / 2018م