arrow down

فرنسا: الأسوأ قادم في الغوطة الشرقية وستصبح مقابر مفتوحة

إدارة الموقع:

حذر المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير "فرانسوا ديلاتر"، من أن الغوطة الشرقية، ستتحول نتيجة لأفعال النظام السوري، إلى "مقابر مفتوحة".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين قبيل دخوله قاعة مجلس الأمن للمشاركة في جلسة مفتوحة بشأن سوريا.

وقال ديلاتر، إن "الأسوأ قادم في الغوطة الشرقية، وهو لم يأت بعد، وستتحول الغوطة الشرقية إلى مجرد مقابر مفتوحة نتيجة لأفعال النظام السوري".

وأوضح أن الهدف الرئيسي من عقد جلسة مجلس ألأمن الدولي، بشأن سوريا، هو التطبيق الكامل والفوري لقرار مجلس الأمن 2401، الذي قضى بهدنة إنسانية لـ 30 يوما، والوقف الفوري للقتال في كافة أرجاء البلاد.

وأردف قائلا "ولذلك لا بد من دعم الجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا استيفان دي ميستورا (..) إن الحل الوحيد للأزمة السورية لن يأتي إلا من خلال الأمم المتحدة".

السبت 29 / جمادى الثانية / 1439هـ
17 / مارس / 2018م